دعوة السودان لإنقاذ إتفاقية السلام الشامل وإجراء الإنتخابات

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- دعا الإتحاد الإفريقي في الوقت الذي يلتقي فيه قادة الدول الإفريقية في القمة السنوية للدول الأعضاء ال53 في المنظمة القارية في العاصمة الأثيوبية اليوم الإثنين السودان لتكثيف الجهود لإنقاذ إتفاقية السلام الشاملة وإجراء .
الإنتخابات في أبريل المقبل وجاءت الدعوة في البيان الذي صدر في أعقاب إختتام إجتماع اللجنة الوزارية لإعادة الإعمار والتنمية بعد الصراعات في السودان والذي عقد في .
العاصمة الأثيوبية على هامش قمة الإتحاد الإفريقي وذكر البيان الصحفي للإتحاد الإفريقي اليوم الإثنين أن "اللجنة أكدت على حاجة الأطراف السودانية عدم إدخار أي جهد للتغلب على التحديات التي تواجه تنفيذ إتفاقية السلام الشامل من بينها التنظيم الناجح .
للإنتخابات والتحول الديمقراطي في البلاد"0 وأنهت إتفاقية السلام الشامل التي تم توقيعها في شهر يناير 2005 أطول حرب أهلية بين حكومة الخرطوم والجيش/الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون .
جنوبيون)0 وتنص إتفاقية السلام الشاملة على إجراء إستفتاء .
حول مصير جنوب السودان في يناير 2011 وأشارت التقارير مؤخرا بأن إتفاقية السلام .
الشاملة قد تفشل بسبب إنتشار الصراعات في دارفور وبالرغم من الإشارات التي أطلقها الرئيس السوداني البشير بأنه مستعد لقبول القرار الذي يتخذه الجنوبيون إلا أن مخاوف كبيرة قد نشبت بأن تؤدي إنتخابات أبريل ونتيجة الإستفتاء إلى إمكانية تجدد .
الصراعات وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في العاصمة الأثيوبية أمس الأحد إن "التنفيذ الشامل والصادق لإتفاقية السلام الشاملة يصب في المصلحة الأفضل للشعب السوداني والدول في الإقليم وحتي الدول .
الإفريقية الأخرى"0 وأضاف بان كي مون أننا نعمل بصورة وطيدة جدا لرؤية أن تكون نتيجة إتفاقية السلام الشامل هي الوحدة وأن الأمم المتحدة مستعدة لإحترام نتيجة الإستفتاء مهما .
تكن وطالبت اللجنة الوزارية للإعمار والتنمية ما بعد الصراع في السودان أن تعمل الخرطوم في ترسيم الحدود وحل قضية أبيي الإقليم الغني بالنفط المتنافس عليه .
والتعامل مع قضية إنعدام الأمن في جنوب السودان وذكر البيان أن "اللجنة بحثت التطورات في السودان والمتعلقة بتنفيذ إتفاقية السلام الشاملة منذ أخر إجتماع لها واضعة في إعتبارها الأحداث المهمة التي سيشهدها السودان خلال الشهور القادمة -إنتخابات .
أبريل 2010 وإستفتاء جنوب السودان في يناير 2011 "0 وبحثت اللجنة أيضا أوضاع إعادة الإعمار وجهود .
التنمية في جنوب السودان وسلطت اللجنة في هذا الخصوص الضوء على المساهمات التي قدمها أعضاء اللجنة والدول الإفريقية الأخرى في مجال تنمية الموارد البشرية والأمن الغذائي وتنمية الطاقة وإعادة توطين اللاجئين والنازحين والتعليم والصحة وبناء القدرات وتشييد الطرق وتنمية المراكز الحضرية ودعت لتجديد الجهود في دعم إعادة الإعمار بعد .
الصراع في السودان وتضم اللجنة التي تم تشكيلها في يوليو 2003 في قمة الإتحاد الإفريقي في مابوتو بموزمبيق برئاسة جنوب إفريقيا والجزائر في عضويتها كل من مصر وأثيوبيا .
والغابون وكينيا ونيجيريا والسنغال والسودان ويتوقع أن يكون الصراع في السودان من بين أهم قضايا السلام والأمن التي من المتوقع أن تبحثها القمة الإفريقية اليوم الإثنين بجانب إجازة ميزانية الإتحاد .
لعام 2010 والأعضاء الجدد لمجلس السلم والأمن وشهدت قمة الإتحاد الإفريقي التي إفتتحت أعمالها أمس الأحد مناشدات عاجلة للإهتمام بالتحديات الأمنية .
الأكثر إلحاحا في القارة- السودان والصومال وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي شارك في قمة مصغرة حول السودان إن الوقت ثمين مع تبقي ثلاثة شهور فقط من الإنتخابات والإستفتاء الذي .
يحدد شكل السودان بعد عام واحد وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة "أولا سنسعي لتعزيز إجماع الأراء بين الدول الأعضاء بشأن سبل المضي قدما ثم سنستمر في تعزيز تواجد الأمم المتحدة على الأرض كماسنعزز المباحثات حول القضايا الرئيسية بعد الإستفتاء وأخيرا سنعمل على بناء قدرات المؤسسات في .
جنوب السودان"0 ودعا بان كي مون أيضا إلى المزيد من الدعم الدولي للحكومة الإنتقالية الصومالية الهشة لكنه أشار إلى أنه لا توجد خطط فورية لتشكيل بعثة للأمم المتحدة لحفظ السلام في تلك البلاد التي تقع في القرن .
الإفريقي وبدلا من ذلك تم الطلب من الدول الإفريقية للمساهمة بالمزيد من القوات في قوات الإتحاد الإفريقي لحفظ السلام في الصومال (أميسوم).
ولم تستطيع قوات الإتحاد الإفريقي التي تتكون من 5200 جندي بورندي وأوغندي والتي تدعم الجيش الصومالي المحاصر على طرد المتمردين الذين يعتقد بأن لهم علاقات وثيقة بتنظيم .
بالقاعدة

01 فبراير 2010 15:23:00




xhtml CSS