دعوة الرئيس الغامبي لمراعاة المساواة بين الجنسين في الحكم

بانجول-غامبيا(بانا) - دعت المديرة التنفيذية للمركز الإفريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان هانا فوستر الرئيس الغامبي أدامو بارو إلى مراعاة بعد المساواة بين الجنسين على نحو أكبر في الحوكمة.

وأطلقت فوستر هذا النداء الإثنين، عندما قادت وفدا نسائيا وشبابيا من 11 بلدا في غرب إفريقيا لزيارة الرئيس بارو في مقر الرئاسة.

وأفاد بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الثلاثاء أن أعضاء مجموعة العمل حول النساء والشباب وبناء السلام في غرب إفريقيا قدموا من غينيا بيساو والسنغال وليبيريا وغينيا وسيراليون وغانا وتشاد وبنين وبوركينا فاسو والتوغو وغامبيا.

يشار إلى أن مجموعة غرب إفريقيا أنشأها مكتب الأمم المتحدة لغرب إفريقيا (أونوا) من خلال المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

وأوضح البيان أن فوستر دعت إلى اعتماد نظام التحصيص، وبناء قدرات النساء في اتخاذ القرارات، من أجل الدفاع عن حقوقهن، واستخلاص الدروس من التجارب السابقة.

من جانبه، صرح الرئيس بارو أن الغامبيين استفادوا من "إكواس" التي لاحظ أنه لولا دعمها، لكان من الصعب حفظ السلام في البلاد، مؤكدا أن حكومته ستحترم مبادئ الديمقراطية.

وقال "سأبقى ملتزما بهذه الاهتمامات ما دمت على رأس الائتلاف الحكومي، رغم حساسية مسائل المساواة بين الجنسين. إننا هنا من أجل الإصلاح. وسيكون بعد المساواة بين الجنسين جزء من ذلك. لا يمكن إحلال السلام في غياب العدل".

واعتبر الرئيس الغامبي أن تمثيل النساء في حكومته يعكس التزامه بالكفاح من أجل المساواة بين الجنسين.

من جهتها، هنأت روث سيزارس ممثلة اتحاد نهر مانو متحدثة باسم مجموعة العمل حول النساء والشباب وبناء السلام في غرب إفريقيا الرئيس بارو على الانتقال السلمي للسلطة والتزامه بتعزيز دور النساء في بلاده.

وأضافت أن هدف زيارة الوفد إلى بانجول متمثل في التعبير عن التضامن مع النساء الغامبيات وتعزيز شبكتهن.

-0- بانا/م س/ع ه/ 12 أبريل 2017

12 أبريل 2017 10:49:16




xhtml CSS