دعوة الاتحاد الأفريقي لمنح الأولوية لقضايا المرأة

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- قالت رئيسة منظمة "تضامن المرأة الأفريقية"(فاس) بينتا ديوب إن الحملة لتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة لم تسفر عن تأثيرات .
ملموسة بعد في المناطق الريفية في أفريقيا وأشارت بينتا ديوب إلى أن التأثيرات ونتائج النجاحات لحملة "المرأة برنامجي" ظهرت فقط في المراكز الحضرية الأمر الذي يدعونا للاعتقاد بأن .
مكانة وقضايا المرأة لا تزال تحتاج إلى التعامل معها وأكدت بينتا ديوب أن الاجتماع التشاوري التاسع الذي عقد قبل قمة الاتحاد الأفريقي حول مساواة المرأة يومي 23 و24 يناير الجاري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أتاح فرصة لبحث التقارير بشأن تنفيذ الإعلان الرسمي حول المساواة بين الرجل والمرأة في أفريقيا .
والذي تم تبنيه فى عام 2004 وتشمل القضايا العديدة التي تم بحثها والتي لها صلة بالتقارير التي قدمت في الاجتماع القضايا الاقتصادية وحقوق المرأة والحكم والمرأة في .
الصراعات وغيرها من القضايا وقالت ديوب إن الاجتماع اطلع أيضا على الانجازات التي حققتها الحكومات الأفريقية والمنظمات غير الحكومية .
فيما يتعلق بقضايا المرأة ولاحظت بينتا ديوب أن الوفود المشاركة أعربت عن قلقها العميق لأن "9 دول فقط من 53 دولة أفريقية قدمت تقارير بعد ثلاث سنوات من صدور الإعلان الرسمي حول تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في أفريقيا".
0 وأعربت بينتا ديوب عن أسفها لعدم تقديم الدول تقارير كافية حول تنفيذ الإعلان الرسمي لأن ذلك من شأنه أن يعيق تقييم التقدم الذي تم احرازه في تعزيز .
المرأة في أفريقيا وبالرغم من أن الاجتماع أشاد بتبني الإعلان الرسمي المهم حول مساواة المرأة إلا أن المشاركات أكدن على .
ضرورة تسريع الخطى في تنفيذ الإعلان وقالت بينتا ديوب في مقابلة مع المندوب الخاص لوكالة(بانا) في أديس أبابا "إن ما نحتاجه الآن هو التأكيد على تنفيذ الإعلان الرسمي" مضيفة أن "جميع الوسائل التي تم تبنيها للتنفيذ تعتبر جيدة جدا لكن من المهم أن توافق الجمعيات الوطنية في كل بلد على البروتوكول وتحوله إلى أعمال و حقائق واقعية".
0 وأضافت رئيسة منظمة "تضامن المرأة الأفريقية"أن الإعلان الرسمي يعتبر إطارا للعمل يساعد في تسريع تنفيذ التوصيات "مشيرة إلى أن الاجتماع التشاوري التاسع حول مساواة المرأة في الاتحاد الأفريقي تبني قرارا يدعو قادة الدول ورؤساء الحكومات الأفريقية للمشاركة في تنفيذ الإعلان عبر تأكيد توفير الميزانية .
المناسبة للقطاعات التي تناضل من أجل ترقية المرأة وأكدت بينتا ديوب أن القادة الأفارقة مدعوون أيضا لإنشاء لجنة تنظيمية تكون مسؤولة عن مراقبة .
تنفيذ الإعلان الرسمي حول المساواة بين الرجل والمرأة وتابعت بينتا ديوب أن توصياتنا للاتحاد الأفريقي تشمل أيضا "مطالبة الاتحاد بإرسال بعثات لمناقشة الوضع على أرض الواقع مع الدول حول تنفيذ القرارات الخاصة بالإعلان الرسمي لمساواة المرأة".
0 ودعت رئيسة منظمة "تضامن المرأة الأفريقية" منظمة عموم-أفريقيا(أي الاتحاد الأفريقي) إلى تأكيد استخدام الوسائل المختلفة لتنفيذ مبدأ مساواة المرأة على مستوى خطة الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا(نيباد) والمجموعات .
الاقتصادية الإقليمية وشبه الإقليمية ودعت بينتا ديوب في إطار السياق نفسه إلى توفير الوسائل المالية المناسبة والموارد البشرية والآليات المختلفة التي تتعامل مع قضايا المرأة على مستوى .
الاتحاد الأفريقي وأعربت رئيسة منظمة "تضامن المرأة الأفريقية" عن أملها في أن تشهد قمة الاتحاد الأفريقي القادمة المقرر عقدها في العاصمة الغانية أكرا في يوليو القادم "توفر جميع التقارير المتوقعة المطلوبة حول مساواة المرأة".
0 وقالت بينتا ديوب إن حملة "المرأة برنامجي" بالتنسيق مع منظمة "تضامن المرأة الأفريقية" بمساعدة مبادرة المجتمع المفتوح في غرب أفريقيا(وسيوا) قد نظمت الاجتماع التشاوري .
التاسع حول مساواة المرأة في الاتحاد الأفريقي وشاركت العديد من الشخصيات البارزة من بينها رئيسة برلمان عموم أفريقيا غيرترود مونغيلا ووزيرة الشؤون الخارجية في جنوب أفريقيا الدكتورة نكوسازانا .
دلامينى زوما في الاجتماع التشاوري الذي استغرق يومين

29 يناير 2007 15:01:00




xhtml CSS