دعوة إلى دعم الإقتصاد التضامني لتعصير القطاع الفلاحي في إفريقيا

تونس العاصمة-تونس(بانا) -أكد رئيس الحكومة التونسية"يوسف الشاهد"، اليوم الخميس، أن تونس ستعتمد على الإقتصاد التضامني والإجتماعي كآلية جديدة ضمن مخطط التنمية الخماسي 2020/2016 لتحقيق أهداف التنمية للبلاد إلى جانب الإقتصاد الأخضر والإقتصاد الرقمي.

وأضاف"الشاهد"، في افتتاح المنتدى الدولي الإفريقي حول"المرأة الفلاّحة والإقتصاد الإجتماعي والتضامني: آليات الإدماج والنهوض" بتونس، أن هذا الإقتصاد يمثل جزءََ مهمّا من الحلول التى يمكن توظيفها لرفع التحديات المطروحة على البلاد.

وأوضح رئيس الحكومة، أن تنامي الواقع الصعب للمرأة الفلاّحة وقساوة الظروف الطبيعية يفرض اعتماد هذا التوجه الجديد الذي يُقدم الإنسان على رأس المال.

ودعا المسؤول التونسي، القادة الأفارقة إلى دعم الإقتصاد التضامني والإجتماعي كخيار إستراتيجي لتعصير القطاع الفلاحي في البلدان الإفريقية وتحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية، وهو ما يُحتم الإسراع بإرساء الإطار التشريعي وتوفير التمويلات الضرورية والتكوين.

-0- بانا/ي ي/ع د/27 أكتوبر2016

27 أكتوبر 2016 19:12:35




xhtml CSS