دعوة إلى حملة لمحاربة العنف ضد النساء على هامش قمة الاتحاد الإفريقي

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا(بانا) - حثت الممثلة والناشطة الإنسانية أنجيلينا جولي القادة الأفارقة على الانخراط في حملة عالمية لمحاربة آفة العنف ضد النساء في القارة.

وفي كلمتها خلال منتدى أقيم على هامش قمة الاتحاد الإفريقي في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا أثارت الانتباه إلى أن "الإفلات شبه الكامل من العقاب" ما يزال يعوق الجهود الرامية لمعالجة هذه المشكلة.

وتدخل هذه القمة في إطار "سنة الارتقاء بالنساء والتنمية".

ووصفت جولي أعمال العنف الجنسي مثل الاغتصاب بأنها "سلاح مفضل" في العديد من البؤر الساخنة في إفريقيا.

وأعربت المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن أسفها لأن "العنف ضد النساء ما يزال يوصف بأنه جريمة أقل خطورة".

وأوضحت أن "العنف ضد النساء مشكلة عالمية غير أن مناطق قليلة عانت منه بقدر إفريقيا".

يشار إلى أن أنجيلينا جولي تلقت دعوة من رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما.

وتسجل جنوب إفريقيا مستويات مرتفعة من أعمال العنف ضد النساء والأطفال بالرغم من تمتعها بدستور يحظى باحترام على مستوى العالم وتبنيها تعديلا تشريعيا يحمي النساء وحقوق الأطفال.

وقد أنشأت الحكومة مؤخرا مجلسا وطنيا لمكافحة العنف على أساس الجنس ولجنة متعددة الوزارات مكلفة ببحث الأسباب العميقة للعنف ضد النساء والأطفال في البلاد.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 13 يونيو 2015

13 يونيو 2015 14:47:24




xhtml CSS