دعوة إلى التجريم الحاسم للمارسات العنصرية ومعاقبة مرتكبيها

تونس العاصمة - تونس(بانا) - قالت المندوبة التونسية لدى الأمم المتحدة في جنيف" انتصار بن عطية" إنه بالرغم من التقدم الكبير الذي أحرزه المجتمع الدولي في العقود الأخيرة على صعيد إقامة بنيان الحضارة الإنسانية على أسس من حقوق الإنسان، إلا أنه لا تزال هناك صور كثيرة من الممارسات التمييزية العنصرية المستهجنة.

وأوضحت في جلسة المناقشة العامة التي عقدها مجلس حقوق الإنسان حول العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب،الثلاثاء، أن الإنسان العربي صارهو الضحية الأبرز لتلك الممارسات العنصرية التي استهدفت أيضا الديانات السماوية ومقدساتها الرفيعة السامية مما أسهم في تكدير السلم والإستقرار في المجتمعات التي تفشت فيها.

وأكدت المندوبة التونسية على أن القضاء على ظاهرة العنصرية بمختلف تجلياتها وصورها لن يتأتى إلا بالتجريم الحاسم لتلك الممارسات ومعاقبة مرتكبيها، داعية مجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي عموما إلى أن يقوما بالجهد اللازم من أجل الإسهام في القضاء على العنصرية في العالم.

-0- با نا/ي ي/ع د/ 01 يوليو 2015

01 july 2015 14:15:19




xhtml CSS