دعوة أممية إلى معالجة الأسباب الجذرية للصراع بجمهورية إفريقيا الوسطى

بانغي-جمهورية إفريقيا الوسطى(بانا) -حث نائب الأمين العام للأمم المتحدة" يان إلياسون"النواب البرلمانيين في جمهورية إفريقيا الوسطى على ضرورة وضع المصالحة في قلب جهودهم ومعالجة الأسباب الجذرية للصراع وإنهاء الإفلات من العقاب.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن"إلياسون" في خطاب ألقاه، أمس الأربعاء، في الجمعية الوطنية، في أثناء زيارة للبلاد تستمر يومين، تأكيده على دور النواب الحاسم في هذه العملية، وعلى الحاجة إلى استعادة الأمن وإقامة الحكم الشامل مع المحافظة على سيادة القانون.

وذكر نائب الأمين العام أن المنظمة الأممية ستستمر في التركيز على حماية المدنيين وستواصل أيضا طلب الإمتثال الصارم لسياسة عدم التسامح على الإطلاق إزاء الإستغلال والإعتداء الجنسيين.

وأفادت بعثة الأمم المتحدة في البلاد بمقتل ثمانية أشخاص، من بينهم ثلاثة مدنيين، في اشتباكات وقعت خلال عطلة نهاية الأسبوع بين مجموعات الدفاع الذاتي في حي"بي كيه 5"، ذي الأغلبية المسلمة، الواقع في العاصمة بانغي.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 03 نوفمبر2016

03 نوفمبر 2016 12:16:19




xhtml CSS