دعوة أممية إلى عدم إهمال الوضع الإنساني في جمهورية إفريقيا الوسطى

بانغي-جمهورية إفريقيا الوسطى(بانا) -ناشد عدد من مسؤولي الأمم المتحدة، في ختام زيارتهم إلى جمهورية إفريقيا الوسطى،المجتمع الدولي عدم إهمال البلاد وخاصة بعد تصاعد الهجمات في الشرق والمناطق الشمالية الغربية مما أدى إلى موجة جديدة من النزوح.

وذكر مركز أنباء الأمم المتحدة،أمس الجمعة،أن الممثلين الإقليميين لعدد من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية،التقوا المجتمعات المتضررة والمجتمع المدني والعاملين في مجال الإغاثة والسلطات في"بانغي" ومقاطعة"أوهام-بنديه" الشمالية الغربية،التي شهدت تصاعدا في أعمال العنف مؤخرا.

ويعتمد نحو نصف سكان جمهورية إفريقيا الوسطى على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة، وبسبب غياب سلطة الدولة والخدمات في معظم المناطق، يقوم عمال الإغاثة بتوصيل أكثر من 50% من الخدمات الإجتماعية للسكان.

ويثير القلق، بشكل مماثل، استمرار النقص الحاد في التمويل بما يهدد المساعدات المنقذة للحياة، حيث لم تتلقَّ خطة الإستجابة الإنسانية لجمهورية إفريقيا الوسطى سوى 10% من حجم التمويل المطلوب، المقدر بأربعمئة مليون دولار.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 29 أبريل2017


29 أبريل 2017 11:35:37




xhtml CSS