دبلوماسي أفريقي يتأسف للموقف السلبي لبعض الحركات المتمردة في دارفور

طرابلس-ليبيا(بانا) -- عبر الممثل الدائم للغابون بالإتحاد الإفريقي (في لجنة الممثلين الدائمين) بودلير ندونغ إيلا عن أسفه حيال التعنت والموقف المتصلب لبعض الحركات السودانية المتمردة والتي ترفض الإنضمام للحركات الأخرى لتشكيل تكتل واحد وتنسيق مواقفها خلال .
المحادثات الجارية لتسوية النزاع في إقليم دارفور وأشار الدبلوماسي الغابوني إلى أن حركة العدل والمساواة من بين هذه الحركات المتمردة التي ترفض تنسيق موقفها مع المواقف الأخرى موضحا -في تصريح له إثر نهاية ورشة العمل الخاصة بوضع الأزمة والنزاع في إقليم دارفور التي انعقدت أمس الأحد بطرابلس تمهيدا للقمة الخاصة حول مناقشة وحل النزاعات في إفريقيا التي دعا إليها الرئيس الحالي للإتحاد الإفريقي القائد معمر القذافي- أن هذا الموقف يعرقل عملية تنفيذ .
إتفاق أبوجا للسلام في دارفور لسنة 2005 وأضاف أن تأزم العلاقات بين تشاد والسودان من بين الإنعكاسات السلبية لإستمرار المشكل في دارفور رغم الجهود التي بذلتها كل من ليبيا وقطر والإتحاد .
الإفريقي وبعض الدول الأوروبية كما أكد ندونغ إيلا أن هذه الجهود تتواصل وأن عمليات وساطة تجري حاليا بطرابلس من أجل جمع هذه الأطراف والحركات المتمردة في دارفور حول طاولة .
واحدة يذكر أن أربع ورشات عمل خاصة حول أوضاع الأزمات والنزاعات في كل من الصومال وإقليم دارفور ومنطقة البحيرات الكبرى والأوضاع والمسائل المتعلقة بإعادة البناء والتنمية بعد النزاعات انطلقت أمس بطرابلس تمهيدا للقمة الخاصة حول مناقشة وحل النزاعات في إفريقيا المقررة اليوم الإثنين 31 أغسطس بالعاصمة .
الليبية

31 أغسطس 2009 10:45:00




xhtml CSS