خمسة آلاف نازح في شمال بوركينا فاسو إثر الهجمات المسلحة المتكررة

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، أن خمسة آلاف شخص نازح سُجلوا في محافظة سوم بشمال بوركينا فاسو، إثر تزايد الهجمات المسلحة في المنطقة.

وأوضح البيان أنه "بعد تزايد الهجمات المسلحة في محافظة سوم اضطرت أكثر من 800 أسرة (5000 فرد) للفرار من ديارها منذ يناير الماضي، ووصلوا إلى بلدات في الجنوب"، حيث استفادت من حصص غذائية.

وأضافت اللجنة في بيانها، أن "وصول التجمعات إلى العلاج الطبي وسبل عيشها تضررت بشدة".

وقال إدريسا سافادوغو من اللجنة الدولية للصليب الأحمر  التي بدأت للتو المشاركة في عملية العون، إن "هذه الأسر تلقت أوصالا لتسلم حصص غذائية لدى تجار محليين".

ومنذ سبتمبر 2017، استفاد أكثر من 18 ألف شخص من مساعدة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في محافظة سوم بشمال بوركينا فاسو، الذي أصبح هدفا لهجمات إرهابية متكررة".

وأبرز رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، كريستيان مونيزيرو، أن "المحافظة عل توفير العلاجات الطبية مع الصليب الأحمر البوركيني وبالشراكة مع السلطات المحلية في صدارة أولوياتنا".

وأشارت اللجنة إلى أن مراكز صحية في المناطق الريفية أغلقت أو تعطل عملها منذ مغادرة بعض عمال الصحة بسبب انعدام الأمن بينما يتزايد عدد المرضى في مدينة جيبو، بأسرع من العلاجات المتوفرة.

وأضاف مونيزيرو "ما نخشاه حاليا هو فترة انقطاع المحاصيل بين يونيو وأغسطس، حيث يخشى أن يضرب الجفاف وانعدام الأمن بشدة هذه التجمعات".

-0- بانا/ن د/س ج/27 مارس 2018

27 مارس 2018 19:26:31




xhtml CSS