خبيرة أممية لحقوق الإنسان تبدأ الثلاثاء زيارة لإفريقيا الوسطى

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في بيان سلمته لوكالة بانا للصحافة أن الخبيرة المستقلة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان الإيفوارية ماري تيريز كيتا بوكوم ستقوم من 03 إلى 14 فبراير الجاري بزيارة إلى إفريقيا الوسطى.

وستركز هذه الزيارة الرابعة للسيدة بوكوم على بحث تطور وضع حقوق الإنسان في إفريقيا الوسطى وتنفيذ توصياتها.

وستقوم الخبيرة الأممية المستقلة خلال هذه المهمة بزيارات إلى المناطق الداخلية للبلاد من أجل الوقوف على تقدم وضع حقوق الإنسان مع التحقق خاصة من الظروف المعيشية للنازحين والفئات الهشة.

وتتضمن أجندتها لقاءات مع عدد من أعضاء الحكومة الانتقالية والسلطات القضائية والمجتمع المدني والشركاء الدوليين بما يشمل نظام الأمم المتحدة لإبراز التحديات وتقييم التقدم المنجز في تنفيذ توصياتها السابقة.

وستحال نتائج هذه المهمة بما في ذلك ملاحظات السيدة كيتا بوكوم إلى مجلس حقوق الإنسان من خلال محضر شفوي خلال الدورة التي سيعقدها في مارس 2015 .

وأوضحت كيتا بوكوم أن الوضع في إفريقيا الوسطى وصل في ما ييبدو إلى مفترق طرق مع مبادرات إيجابية كإطلاق مشاورات وطنية لتحضير منتدى بانغي حول المصالحة الوطنية.

لكن الوضع الأمني ما يزال هشا جدا على حد قول الخبيرة الأممية التي أكدت أن التهديدات والتجاوزات ما تزال قائمة في البلاد حيث تؤثر على الحقوق الأساسية للسكان المدنيين والنازحين الذين ينتظرون الاستفادة من حماية أفضل.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 02 فبراير 2015

02 فبراير 2015 19:21:59




xhtml CSS