خبراء يدعون الحكومات للإيفاء بالتزاماتها لاجتثاث الإيدز

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - حث خبراء دوليون بارزون في مجال حقوق الإنسان الإثنين الحكومات على اغتنام فرصة الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة حول إنهاء الإيدز أيام 08 - 10 يونيو الجاري في نيويورك لتجديد التزاماتها بضمان احترام حقوق الإنسان وحمايتها بشكل كامل في الجهود الرامية لاجتثاث هذا الوباء بحلول سنة 2030 .

ورصد مراسل وكالة بانا للصحافة في نيويورك أن خبراء حقوق الإنسان المكلفين من قبل مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أقروا في بيان مشترك تحقيق بعض التقدم خلال العقود الماضية من الزمن في مجال التصدي للإيدز، خاصة بفضل الانخراط الفاعل للمجتمعات.

واعتبروا أن "حاملي الإيدز والناشطين الحقوقيين حققوا بفضل استخدام لغة وقوة حقوق الإنسان انتصارات قانونية هامة ضد التمييز المرتبط بالإيدز وضد انتهاكات حقوق الإنسان".

ولاحظوا أن عددا من الأشخاص ما يزالون مهمَلين في جهود التصدي للإيدز، بسبب الفوارق وبعض أشكال التمييز والإقصاء وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح الخبراء أن "القضاء على وباء الإيدز بحيث لا يبقى أحد على الهامش يتطلب سياسات وإصلاحات جريئة تغطي السكان الأكثر تهميشا وتمييزا. لدينا فرصة تاريخية لا ينبغي تفويتها".

وأوصوا خاصة بإلغاء القوانين والسياسات والممارسات العقابية، واجتثاث الوصم بالعار والتمييز على أساس الجنس أو الإصابة بالإيدز، خاصة في الرعاية الصحية وأماكن العمل والتعليم.

كما أكد الخبراء على ضرورة استيفاء الخدمات الصحية معايير وفرتها وجودتها وضمان الاستفادة منها بدون تمييز.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 07 يناير 2016

07 يونيو 2016 11:10:15




xhtml CSS