خبراء يدرسون الشروط اللازمة لإنشاء العملة الموحدة لمجموعة إكواس

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - بدأ نحو 30 خبيرا، أمس الاثنين في وغادوغو، اجتماعا يدوم خمسة أيام، لتحليل الأداءات الاقتصادية الكلية للدول الأعضاء، في إطار تنفيذ برنامج العملة الموحدة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

وسيدرس هؤلاء الخبراء المنتمون للجان الوطنية لتنسيق آلية المراقبة متعددة الأطراف لإكواس والمعهد النقدي الغرب إفريقي والمصارف المركزية لدول الإقليم، الوضع الاقتصادي والمالي للدول الأعضاء الـ15 في إكواس خلال سنة 2015.

وستمثل نتائج تحليل الأداءات الاقتصادية للدول تبعا لمعايير الموافقة وتوصيات هؤلاء الخبراء جدول الأعمال الأساسي للاجتماع القادم لمجلس الموافقة التابع لإكواس، الذي يضم وزراء المالية ومحافظي المصارف المركزية وممثلي المؤسسات الإقليمية الرئيسية المعنية بإنشاء العملة المشتركة.

وقبل هذا اللقاء، قامت السكرتاريا المشتركة لإكواس والهيئات المعنية الأخرى بآلية المراقبة متعددة الأطراف، من 11 إلى 13 يوليو 2016 في أبوجا، بتحليق معمق لتقارير الدول الأعضاء برسم سنة 2015 وآفاق 2016، وقد توصل بالفعل إلى وجود بعض النواقص.

وكشف الخبراء، أساسا عن غياب الإرسال المنتظم والوقتي لتقارير بعض الدول والتباين بين التحاليل الواردة في بعض التقارير والملحقات المرسلة واستخدام عملات مختلفة في تحليل القسم الواحد والتحيين غير المنتظم لقاعدة بيانات "إكوماك" من طرف بعض الدول. ودعت السكرتاريا المشتركة إلى تصحيح هذه الاختلالات.

وتضم السكرتاريا المشتركة، بالإضافة إلى إدارة المراقبة متعددة الأطراف، ممثلي المؤسسات الإقليمية المعنية وهي الوكالة النقدية لغرب إفريقيا والمعهد النقدي الغرب إفريقي ومفوضية الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا (أوموا) ومصرف الاستثمار والتنمية في غرب إفريقيا.

-0- بانا/س س/س ج/19 يوليو 2016

19 يوليو 2016 19:38:04




xhtml CSS