خبراء الاتحاد الأفريقي يرسمون مراحل الولايات المتحدة الأفريقية

أكرا-غانا(بانا) -- رسم خبراء الإاحاد الأفريقي في وثيقة حصلت وكالة بانا للصحافة على نسخة منها أمس السبت في أكرا بغانا الأفكار العديدة التي تناولت مبادرة إنجاز الولايات المتحدة الأفريقية وإيجابياتها ومختلف نقاط التقارب إلى جانب مشروع خارطة الطريق الذي لا مفر منه .
في عملية الاندماج القاري ووفقا للوثيقة فإن الحاجة إلى حكومة اتحادية تمخضت عن اقتراح حول إحداث مناصب وزارية في الاتحاد بحثته قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الرابعة العادية .
التي عقدت في يناير 2005 بالعاصمة النيجيرية أبوجا ووصفت قمة أبوجا هذا المقترح بالوجيه والمستشرف للمستقبل والمتطابق مع رؤية الاتحاد الأفريقي.
وعليه فقد قررت القمة إنشاء لجنة تضم سبعة من قادة الدول برئاسة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني لبحث جوانب .
هذا الاقتراح واعتبرت اللجنة في تقريرها الذي عرضته على القمة الخامسة العادية التي عقدت في يوليو 2005 بسرت في ليبيا أن روح الاقتراح يتجاوز وبشكل كبير مجرد إنشاء مناصب وزارية في بعض أنشطة الاتحاد.
وأكدت اللجنة .
بالتالي على ضرورة السعي لإقامة حكومة اتحادية قارية وجددت قمة سرت بعد بحث التقرير التأكيد على أن الهدف النهائي للاتحاد الأفريقي هو تحقيق اندماج سياسي واقتصادي كامل يقود إلى إنجاز الولايات المتحدة الأفريقية.
وعليه قامت القمة بتشكيل لجنة أخرى تضم عددا من قادة الدول برئاسة رئيس الاتحاد (في ذلك .
الوقت) الرئيس النيجيري السابق أوليسيغون أوباسانغو وتم تكليف تلك اللجنة ببحث كل الأفكار التي تم التعبير عنها حول هذا الموضوع أثناء القمة والأخرى التي قد تثار أثناء المشاورات بما في ذلك الأفكار .
المتعلقة بالخطوات الواجب اتخاذها لبلوغ هذا الهدف وبناء على طلب من رئيس اللجنة التي ضمت سبعة من قادة الدول عقد مؤتمر إجماع واسع في نوفمبر 2005 بأبوجا (نيجيريا) حول موضوع "ملاءمة حكومة إتحاد في أفريقيا".
0 وجمع المؤتمر كوكبة هامة من المشاركين بينهم أعضاء في لجنة السبعة وجامعيون وخبراء فنيون وممثلو الشتات الأفريقي ومنظمات من المجتمع المدني إضافة إلى مسؤولين في المجموعات الإقتصادية الإقليمية ومهنيي .
وسائل الإعلام القادمين من مختلف أنحاء القارة وخلص المؤتمر إلى أن "ضرورة قيام حكومة إتحادية لا نقاش فيها" مؤكدا أن تلك الحكومة يجب أن تعكس "إتحاد الشعوب الأفريقية وليس فقط إتحاد الدول والحكومات" وأن تشكيلها يجب أن "يقوم على طرح متعدد الشرائح" وعلى مبدأ "التقدم التدريجي" مضيفا أن المجموعات الإقتصادية .
الإقليمية يجب أن تشكل مكونات لإطار قاري وأوصت اللجنة على أساس نتائج المؤتمر بإعداد وثيقة إطار تحدد هدف حكومة الإتحاد وطبيعتها ومجالها وقيمها الرئيسية ومراحلها وعمليتها وخارطة طريق لتطبيقها.
وأوصى مؤتمر قادة الدول على ضوء ذلك مفوضية الإتحاد الأفريقي بإعداد وثيقة معززة تبحثها القمة السابعة العادية في يوليو 2006 في العاصمة .
الغامبية بانجول وفي هذا الإطار تم إعداد دراسة حول حكومة الإتحاد الأفريقي تقود إلى إنجاز الولايات المتحدة الأفريقية وتم عرضها برئاسة أوليسيغون أوباسانغو رئيس مجموعة السبعة على الدورة السابعة للقمة التي عقدها الإاحاد .
الأفريقي في يوليو 2006 في بانجول بغامبيا وجددت قمة بانجول في قرارها رقم 123 - 7 التأكيد على أن "الهدف النهائي للإتحاد الأفريقي هو الاندماج السياسي والاقتصادي الكامل الذي يقود إلى الولايات المتحدة الأفريقية" ودعت المفوضية لعقد دورة إسثنائية للمجلس التنفيذي في أسرع وقت "لبحث التقرير وإقتراح إطار عمل مناسب".
0 وبحث المجلس التنفيذي هذه الدراسة في دورته التاسعة الاستثنائية التي جرت أعمالها يومي 17 و18 نوفمبر 2006 .
في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وأوضح المجلس التنفيذي في النتائج الرئيسية المضمنة في تقريره أن كل الدول الأعضاء تقبل بالولايات المتحدة الأفريقية كهدف مشترك ومنشود مع تسجيل بعض الاختلافات حول كيفيات وأجل تجسيد هذا الهدف والوتيرة .
الملائمة لتحقيق الإندماج وتم من جهة أخرى تسجيل إتفاق مشترك حول ضرورة الشروع في تقييم وضع الإتحاد بهدف تحديد القطاعات .
التي تستدعي تحسينات كبيرة لتسريع عملية الاندماج

01 يوليو 2007 14:34:00




xhtml CSS