خبراء أمميون يطالبون بإطلاق السراح الفوري لطالبات شيبوك

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - دعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة وإفريقيا المعنيين بحقوق الإنسان جماعة بوكو حرام إلى إطلاق السراح الفوري للطالبات الـ276 المختطفات من مدرسة ثانوية في شيبوك يوم 14 أبريل 2014 بالإضافة إلى الأطفال الذين ما يزالون رهن الاحتجاز في نيجيريا.

وأكد الخبراء في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة الإثنين أنه في ظل عدم تسجيل أي تقدم العام الماضي يجب على الحكومة النيجيرية التعجيل باتخاذ الإجراءات الضرورية لتحديد مكان الطالبات المختطفات وضمان عودة سالمة لهن وتزويدهن بالمساعدة والحماية.

ويرى هؤلاء الخبراء أن نيجيريا ملزمة بإقرار مسؤولية منفذي هذا الاختطاف بمراعاة المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

من جهة أخرى حث الخبراء الذين رحبوا بسلمية انتخابات 28 مارس الماضي السلطات الجديدة على التحرك بسرعة وتصميم لإطلاق سراح جميع الأطفال المختطفين بمن فيهم طالبات مدرسة شيبوك الثانوية.

وأوضحوا أن "كل الجهود يجب أن تنصب على منع تصعيد العنف الديني والعنف على أساس الجنس".

ودعا الخبراء السلطات النيجيرية إلى تبني إطار قانوني ملائم عبر تنفيذ برامج مساعدة وإعادة تأقلم لصالح الأطفال الذين تمكنوا من الهرب.

وكانت جماعة بوكو حرام قد قامت يوم 14 أبريل 2014 باختطاف 276 طالبة من مدرسة ثانوية في شيبوك بولاية بورنو في شمال نيجيريا. واستطاعت بعضهن الهرب بينما لا تزال الأخريات رهن الاحتجاز. وبعد قيامها باختطاف الفتيات أعلنت بوكو حرام عن بيعهن واستعبادهن وتزويجهن قسرا.

وأشار الخبراء إلى حالات مماثلة لاختطاف أطفال في ولاية بورنو حيث تم اختطاف 19 طفلا خلال فبراير 2014 و20 فتاة خلال مايو 2014 في والا وواراب و19 فتاة وامرأة في غومسوري خلال ديسمبر 2014 وقرابة 100 فتاة وامرأة خلال مارس في داماساك إلى جانب مئات الأطفال الذين أصبحوا في عداد المفقودين.

وتضم مجموعة الخبراء كلا من مود دي بوير بوكيتشيو ورشيدة مانجو وماريا غرازيا جيامارينارو وإيمنا أودجي وسوياتا مايغا.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 14 أبريل 2015


14 أبريل 2015 12:30:52




xhtml CSS