حملة "لنزرع" تذكَر القادة الأفارقة بالتزامات مابوتو

دكار-السنغال(بانا) - تزامنا مع الذكرى العاشرة لإعلان مابوتو نظم أعضاء حملة "لنزرع" التي أسستها منظمة أوكسفام مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء في دكار.

ويهدف هذا المؤتمر إلى تبادل الفاعلين مع الصحافة حول الالتزامات المتخذة من طرف الدول الإفريقية سنة 2003 في مابوتو بأن تستثمر 10 في المائة من ميزانيتها الوطنية في الزراعة كما يسعى المنظمون لإعداد حصيلة لمعرفة ما إذا كانت أهداف مابوتو قد تحققت أم لا في غرب إفريقيا ولاقتراح حلول يمكن أن تؤثر على قرارات رؤساء الدول الإفريقية خلال قمتهم القادمة في ديسمبر 2013.

"وتعتبر الحصيلة إيجابية لأن من بين البلدان السبعة التي حققت هذه الأهداف تقريبا خمسة من غرب إفريقيا هي بوركينا فاسو والنيجر وغينيا والسنغال ومالي".

ومن جانب آخر تعتبر الحصيلة سلبية إذا ما نظرنا إلى العجز في نوعية الاستثمار في الزراعة والبرامج الزراعية الخاصة. وعلى سبيل المثال لم تستهدف البرامج الخاصة الزراعية في عهد الرئيس السنغالي السابق عبدولاي واد بالضرورة الزراعة العائلية التي تعد اليوم أولوية إن كنا نسعى لتسوية قضية الفقر وتشغيل الشباب ومشاكل أخرى.

وقال المدير التنفيذي لمبادرة الآفاق الزراعية والريفية والعضو في حملة "لنزرع" "إن القضية التي يطرحها ذلك الأمر إذن هي كيفية الوصول إلى استهداف أمثل للاستثمارات حتى يتمكن كل فاعل وخاصة من النساء والشباب وسكان الريف من الاستفادة منها".

ودعا إلى خلق إطار للتشاور مع مختلف الفاعلين على نحو شامل كي يستطيعوا أن يناقشوا صرف الموارد لزيادة إنتاجية المزارع العائلية وفي الوسط الريفي بهدف تسوية مشكل الأزمة الغذائية.

وفي هذه الذكرى العاشرة لإعلان مابوتو يدعو أعضاء حملة "لنزرع" بالشراكة مع عدة منظمات غير حكومية كافة رؤساء الدول الإفريقية إلى احترام التزامات مابوتو والاستثمار على نحو مستدام وأمثل في الزراعة خاصة التربية الحيوانية.

وقد تأسست حملة "لنزرع" سنة 2011 بهدف السماح للأشخاص الذين يعيشون في فقر بالمشاركة في الإدارة الشاملة للأراضي والمياه والمناخ كي يتمكنوا من زراعة الغذاء وشرائه بما يكفي وبصفة دائمة.

وفي 10 يوليو 2003 التزم قادة الدول الإفريقية بموجب "إعلان مابوتو" في موزمبيق بزيادة الاستثمارات في المجالات الزراعية والغذاء بما لا يقل عن 10 في المائة من الميزانيات الوطنية. وذلك لغرض سد العجز في الاستثمار في هذا القطاع المهم للأمن الغذائي للسكان الأفارقة الذين يعيش قسم كبير منهم عليه.

وبعد عشر سنوات يظهر أن الأمر لم يصل إلى المأمول. فمع أن مجموع دول إكواس تتوفر على خطط وطنية للاستثمار الزراعي إلا أن سبع دول إفريقية فقط هي بوركينا فاسو والنيجر وغينيا والسنغال ومالي وملاوي وأثيوبيا (بينها 5 من غرب إفريقيا) بلغت في الفترة 2003 هدف 10 في المائة.

-0- بانا/ج ك/س ج/09 يوليو 2013

09 يوليو 2013 23:11:29




xhtml CSS