حملة لإعادة إدماج الفتيات والنساء المصابات بالناسور في مالي

باماكو-مالي(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة الأربعاء من وزارة الأسرة والمرأة والأطفال المالية أن الوزيرة سانغاري باه أطلقت بمدينة أطفال مالي في نياماكورو (البلدية الخامسة لإقليم باماكو) الحملة الثالثة لرعاية الشرائح الهشة من النساء والفتيات المصابات بالناسور وإعادة إدماجهن الاجتماعي والاقتصادي.

وتهدف هذه الحملات التي بادر بها البرنامج الوطني لمكافحة ختان الفتيات بتمويل من مركز المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) حول المرأة إلى تحسين صحة النساء والفتيات اللائي يعانين من الناسور لتمكينهن من عيش حياة منتجة ومفيدة والإسهام في تنمية البلاد.

وبعد علاجهن ستستفيد 30 امرأة مصابات بالناسور قادمات من أقاليم كاي وسيكاسو وكوتيالا وسيغو وموبتي من دورة تدريب في مجال الحرف التقليدية مع منح كل واحدة منهن دعما بقيمة 50 ألف فرنك إفريقي لإطلاق أنشطتهن.

وستساهم هذه المبادرة في الارتقاء بالاستقلالية الاقتصادية للنساء في هذه الأقاليم.

وصرح منسق مركز "إكواس" حول المرأة موسى ديمبيلي أن آليته تعمل منذ 2012 على دعم وزارة الأسرة والمرأة والأطفال في إطار تنمية المرأة المالية واجتثاث المشاكل الصحية المرتبطة بالممارسات التقليدية السلبية.

وخصص المركز هذا العام غلافا ماليا بقيمة 30 مليون فرنك إفريقي لرعاية النساء المصابات بالناسور.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 27 أغسطس 2015





27 أغسطس 2015 12:13:20




xhtml CSS