حملة في ليبيا للتحسيس والتوعية حول العنف المستهدف للمرأة

طرابلس-ليبيا(بانا) - ينظم مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا من 25 نوفمبر إلى العاشر من ديسمبر، حملة في ليبيا للدعوة والتوعية حول العنف المستهدف للنساء.

وتشارك في الحملة المنظمة بدعم من منتدى المرأة وتمكين الشباب، العديد من المنظمات المحلية والمؤسسات المحلية في البلديات الرئيسية في البلاد.

ويشمل برنامج الحملة أنشطة وورش عمل ومناقشات مفتوحة ودورات تدريبية لمقدمي الخدمات الصحية وتوزيع حقائب الكرامة، حسب بيان صادر اليوم الجمعة عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

واستنادا إلى شعار الحملة العالمي "من السلام في البيت إلى السلام في العالم"، يتم إيلاء اهتمام خاص لقطاع التعليم من خلال تنظيم أنشطة الأقران في المدارس والجامعات للمراهقين والشباب. ويهدف ذلك لوضع توصيات للسياسات المحلية والوطنية وتشجيع الحوار والتسامح والاحترام بين الرجل والمرأة داخل الأسرة والمجتمع على جميع المستويات وبين المكونات المختلفة للمجتمع الليبي.

ويشكل العنف المستهدف للمرأة قضية من قضايا الصحة وحقوق الإنسان الرئيسية، تتفاقم خلال الصراعات و تكون فيها النساء الشابات والفتيات غالبا أكثر ضعفا وعرضة للتمييز والمضايقات والعنف والاستغلال الجنسي مع عواقب وخيمة على الصحة العقلية والبدنية، وفقا لنفس البيان.

وللتذكير فإن 16 يوما من النشاط لمناهضة العنف المستهدف للمرأة هي حملة دولية نشأت من معهد القيادة العالمية للمرأة الأولى التي يرعاها مركز القيادة العالمية للمرأة في عام 1991. وتبدأ الحملة كل عام في نوفمبر 25 اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وتنتهي في ديسمبر 10 اليوم العالمي لحقوق الإنسان من أجل الربط رمزيا بين العنف ضد المرأة وحقوق الإنسان والتأكيد على أن هذا العنف هو انتهاك لحقوق الإنسان.

وقال المدير القطري للصندوق في ليبيا إن "تنظيم هذه الحملة في ليبيا هو برهان على جدية تعاطي الليبيين في فتح آفاق الحوار نحو اتخاذ إجراءات ملموسة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي شعبا ومؤسسات  وهو إلى ذلك مشاركة للمجموعة العالمية  للعمل معا للقضاء عليه، وضمان المساواة في الحماية والاحترام  لكل من الرجال والنساء".

-0- بانا/ي ب/س ج/25 نوفمبر 2016

25 نوفمبر 2016 17:43:44




xhtml CSS