حكومة بتسوانا ما تزال مترددة بشأن مستقبل شركة طيرانها

غابورون-بتسوانا(بانا) - لم تتخذ حكومة بتسوانا حتى الآن قرارا بشأن التدابير المتعلقة بإعادة تأهيل شركة النقل الجوي العمومية (إير بتسوانا) التي تواجه مشاكل مالية.

وحاول الوكيل الدائم لوزارة النقل والمواصلات كابيلو أنطوني إبينينغ الثلاثاء تهدئة قلق مواطنيه حول مستقبل شركة الطيران العمومية، موضحا أن الحكومة بصدد التفكير مليا بشأن استقرار "إير بتسوانا" وضمان بقائها كشركة عمومية، دون حاجة الأخيرة إلى اللجوء دائما للخزينة العمومية.

وجاء ذلك بعد أسبوعين من إعلان الحكومة عن رغبتها في استكشاف سوق مستدام وبحث فرص إدارة الشركة الجوية.

وأوضح أن بتسوانا بصدد استكشاف كل الترتيبات القابلة للاستمرار من الناحية الاقتصادية.

وقال إبينينغ "يهدف ذلك للإبقاء على إير بتسوانا كشركة قابلة للاستمرار تجاريا، بحيث لا تحتاج على الدوام إلى دعم مالي".

وكشف عن صدور تعليمات عن الحكومة لتمكين العملية من المضي قدما، مضيفا أن العملية ما تزال على مستوى الحكومة.

وأكد إبينينغ للفاعلين المعنيين إطلاعهم على أي معلومة مستجدة في حينها.

وكان وزير النقل والمواصلات كيتسو موكايلا قد كشف في مارس الماضي أن 17 شركة أبدت اهتمامها بالدعوة التي أطلقتها الحكومة بشأن إدارة "إير بتسوانا".

-0- بانا/د ر/ع ه/ 10 مايو 2017

10 مايو 2017 12:05:01




xhtml CSS