حكومة النيجر تتخذ إجراءات لحماية البنات ومواكبتهن في الدراسة

نيامي- النيجر (بانا) - أصدرت الحكومة النيجيرية، اليوم الأربعاء، مرسوما يقضي بحماية البنات ودعمهن ومواكبتهن في دراستهن لتصحيح الفوارق بين الفتيات والفتيان ومنح الإناث نفس الفرص المتاحة للذكور لاستكمال مشوارهم المدرسي.

وقالت الحكومة إن تعليم الفتاة في النيجر يتسم بالفوارق تبعا للمراحل التعليمية، فعلى مستوى التعليم الابتدائي، شهد معدل إتمام البنين تحسنا ملحوظا من 7ر40 في المائة خلال عام 2006 إلى 4ر87 في المائة خلال عام 2016.

وفي الفترة نفسها، ارتفع معدل إتمام البنات من 8ر25 في المائة إلى 5ر69 في المائة. ونتيجة لذلك، اتسعت الفجوة بين معدل إتمام البنات والبنين من 4,2 في المائة إلى 5,8 في المائة بين عامي 2006 و 2016، وهي تتسع أكثر فأكثر.

ويمكن تفسير هذه الفوارق -في نظر الحكومة- بعدة عوامل أبرزها "التسرب المدرسي بسبب عوز الأسر، والبعد عن المؤسسات المدرسية، وعدم كفاية الأسر المضيفة وتكاليف الفرص المرتبطة بتمدرس البنات والتخلي عن الدراسة بسبب الحمل، والانشغال بالعمل المنزلي، والعنف في الوسط المدرسي.

ووفقا للحكومة، فإن مشروع المرسوم الجديد، المطبق بقانون توجيه النظام التعليمي النيجيري، يأخذ في الاعتبار الجوانب الثقافية والدينية. ويأتي لتصحيح جوانب التفاوت المذكورة آنفا، وذلك من أجل إتاحة نفس الفرص للبنات للحصول على التعليم.

-0- بانا/س أ/س ج/06 ديسمبر 2017

06 ديسمبر 2017 22:08:25




xhtml CSS