حكومة الكونغو الديمقراطية تدعو لمساعدة النازحين على السكان العودة إلى الزراعة

كينشاسا- الكونغو الديمقراطية (بانا) - دعا وزير الزراعة الكونغولي، جورج كازادي كابونغو، المستثمرين سواء من القطاع العام أو الخاص، لدعم جهود الحكومة في تسهيل عودة النازحين إلى الزراعة، حسب بيان نشرته الوزارة بمناسبة الاحتفال، اليوم الاثنين، باليوم العالمي للتغذية.

وبحسب الوزير، أدى نزوح السكان في العديد من محافظات جمهورية الكونغو الديمقراطية، بسبب النزاعات بين المجتمعات المحلية، إلى ارتفاع مستوى انعدام الأمن الغذائي في البلد.

وأشار إلى أنه "في الماضي القريب، شهدت عدة محافظات في الكونغو الديمقراطية صراعات بين المجتمعات المحلية، ما أجبر المجتمعات المحلية على مغادرة حقولهم وبيوتهم ومدارسهم وأنشطتهم الأخرى للحفاظ على أرواحهم. وقد أدى ذلك إلى ارتفاع مستوى انعدام الأمن الغذائي ".

ووفقا لنتائج الإطار المتكامل للتصنيف -يضيف الوزير- فإن أكثر من 30 في المائة من الناس يعانون من أزمة غذائية ونقص حاد في وسائل العيش.

وبالنظر إلى شعار عام 2017، تولي الحكومة اهتمامها للسكان المشردين ضحايا النزاعات بين المجتمعات المحلية والكوارث الطبيعية والتدهور البيئي وآثار التغير المناخي.

وتجدد الحكومة، بهذه المناسبة، التزامها مع دعم الشركاء، بالتدخل لصالح السكان النازحين والمجتمعات المضيفة، من خلال تزويدهم بحزمات من معدات الحرث لتسهيل عودتهم إلى الأرض والزراعة، ضمانا للتنمية.

ويتزامن اليوم العالمي للتغذية مع إنشاء منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو).

ويحمل هذا اليوم شعار "لنغير مستقبل الهجرة ولنستثمر في الأمن الغذائي والتنمية الريفية".

-0- بانا/كون/س ج/16 أكتوبر 2017

16 أكتوبر 2017 23:25:47




xhtml CSS