حكومة الإتحاد قادرة على حل مشكلة هجرة الشباب الأفارقة

أكرا-غانا(بانا) -- ما هو العمل (بعبارة محددة) الذى يجب على الأفارقة القيام به للإستفادة من حكومة الإتحاد فى أفريقيا التى يبحثها القادة الأفارقة فى قمتهم الثانية خلال العام الحالي التى إفتتحت أعمالها أمس الأحد فى أكرا؟.
0 وما هو مدى إستيعاب المواطن العادي الأفريقي للمسألة التى تتم مناقشتها في القمة فى الوقت الذى يكافح فيه هو للحصول على لقمة عيشه فى بيئة تتسم بتضاؤل الفرص؟ وما هو حجم الإرادة فى تحقيق الولايات المتحدة الأفريقية التى تشكل الهدف النهائي للمناقشة؟.
0 وقال كوامي سائق سيارة الأجرة فى أكرا وهو يقود سيارته من نوع "أوبل أسترا" بإتجاه حي شعبي فى المدينة قبل بضعة أيام من بدء القمة التاريخية "إن أفريقيا المتحدة تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للذين إستفادوا كثيرا من غياب وحدة أفريقيا".
0 وأضاف كوامي أن "أفريقيا المتحدة ستخلق لغالبية الأفارقة المزيد من الفرص حيث لا تكون أمامهم أية مشكلة فى التحرك من جزء لآخر فى القارة بحثا عن فرص أفضل".
0 وتابع كوامي أن "تحقيق الوحدة الأفريقية يعني أن أعدادا ضخمة من الشابات والشبان الأفارقة الذين يموتون فى إطار هجرتهم إلى أوروبا وأمريكا سيتوقفون عن المخاطرة بأرواحهم".
0 ومن حديثه يبدو أن هذا السائق الذى شاءت الأقدار أن يحمل نفس إسم الرئيس الغاني السابق "كوامي نكروما" والذى يحمل هذه النظرة الإيجابية حول موضوع الحكومة القارية التي تحدث جدلا كبيرا يمشي على خطى الأب السابق المؤسس لغانا (كوامي نكروما)0 وكان نكروما بدأ قبل حوالي 20 عاما من مولد سائق سيارة الأجرة (1983) الدفع بإتجاه موضوع الوحدة .
الأفريقية وبتمجيد الإرادة فى إقامة الحكومة القارية يذكر أن أكثر من نصف سكان القارة الحاليين الذين يبلغ عددهم 800 مليون نسمة لم يكونوا ولدوا مثلهم مثل كوامي (سائق سيارة الأجرة) عندما أطلق المناضل الوحدوى الأفريقي نكروما فكرته الجوهرية حول الحكومة .
القارية وظلت فكرة نكروما بفضل الكتابات والؤلفات وكذلك بفضل السرد الشفوى حية ويتم تدريسها لملايين الأطفال .
الأفارقة وقال كوامي سائق سيارة الأجرة "نعم إنني ولدت بعد وفاة نكروما ولكنني تعرفت عليه من خلال المدرسة المتوسطة.
لقد كان رجلا عظيما.
وإنني متأكد من أن جميع الذين أزاحوه من السلطة قد شعروا بالأسف الآن للعمل الذى قاموا به".
0 وللتعرف على البعد الفكرى حول الموضوع (الحكومة القارية) قال المؤلف الغاني الذى يتمتع بشعبية كبيرة موليفي كيتي أسانتي إن أفريقيا المتحدة ستكون أكبر دولة فى العالم بأراضيها الشاسعة والفسيحة وبسواحلها .
الممتدة أكثر من أي دولة أخرى وأضاف أسانتي مؤلف "تاريخ أفريقيا" الذى كتبه فى إطار مساهمته فى مجلة خاصة أصدرتها وكالة بانا للصحافة بمناسبة القمة أن "مثل هذه الدولة الشاسعة والتى تعتبر أكبر من روسيا ستشكل حقيقة أرض الأحلام والطموحات والإكتشافات العلمية والتعليمية والأعمال التجارية".
0 وقال أسانتي فى حديثه حول الفوائد الكثيرة التي يمكن أن تحققها أفريقيا المتحدة إن "أفريقيا ستكون ثالث أكبر دولة من حيث عدد السكان فى العالم بعد الصين والهند.
وستتمكن القارة بعدد سكانها الذي سيبلغ البليون نسمة من التأثير فى الشؤون العالمية بطريقة لا يمكن للبلدان الأفريقية منفردة تحقيقه حاليا".
0 وأضاف أسانتي "لكن ذلك يتطلب من كل النساء والرجال "شجاعة غير عادية وجرأة وفطنة" من أجل إنشاء "الولايات المتحدة الأفريقية" مشيرا إلى أن القادة الذين سيعلنون هذه الوحدة سيعيشون إلى الأبد فى قلوب وذاكرة الشعوب بإعتبارهم الأباء المؤسسين لدولة القارة".
0 وأكد الرئيس الغاني جون كوفور الذى يترأس النقاش بصفته رئيس الدورة الحالية للإتحاد الأفريقي في كلمته أمس في الجلسة الإفتتاحية لقمة أكرا أن القادة لن يخيبوا أمل أفريقيا بالرغم من الإختلافات فى المواقف حول إعلان الحكومة القارية والجدول الزمني لدخولها .
حيز التنفيذ وقال الرئيس الغاني فى كلمته فى إطار محاولته تهيئة المناخ للمناقشة إنه "نظرا لشعورنا بمسؤوليتنا تجاه قضية أفريقيا فإنني واثق من أن هذه القمة سترتفع إلى مستوى الحدث والتحدى".
0 لكن هذا التأكيد لم يوفر الإرتياح بصورة كافية لسائق سيارة الأجرة كوامي الذى قال فى رده علي سؤال بشأن الموعد الذى يجب أن تعلن فيه الحكومة القارية .
إن "يوم الغد يعتبر موعدا متأخرا"0

02 يوليو 2007 11:48:00




xhtml CSS