حفل في نيويوك في ذكرى 140 عاملا أمميا سقطوا وهم يؤدون مهام حفظ السلام

نيويورك-الولايات المتحدة (بانا) - قال الأمين العام للأمم المتحدة يوم الخميس بنيويورك خلال حفل في ذكرى سقوط عشرات من قوات السلام الأممية إن الأشخاص الذين يحتاجون إلى دعم عاجل في أكثر البيئات صعوبة وخطورة يعانون أكثر الويلات بسقوط أفراد حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني وغيرهم من الأفراد.

وقال غوتريس في هذا الحفل الذي أقيم بمقر الأمم المتحدة "أتمنى ألا نضطر مجددا للحزن على فقدان زملاء. تذكروا 140 شخصا فقدوا أرواحهم أثناء تأدية الواجب في الفترة ما بين 1 يوليو 2016 و 31 ديسمبر 2017".

وأضاف "لكن الحقيقة المحزنة هي أن الناس يفقدون حياتهم أثناء خدمة الأمم المتحدة ، ومن واجبنا احترام خدمتهم وتضحياتهم".

وقال بيان للامم المتحدة أن من بين القتلى ال 140 هناك 123 من العسكريين وثلاثة رجال شرطة و 14 مدنيا من 42 دولة.

وخلال كلمته دعا غوتريس العائلات الثكلى وغيرهم من الحضور للانضمام إليه في لحظة صمت.

وأشار غوتيريس إلى أن احترام أولئك الذين يرتدون رموز الأمم المتحدة قد تضاءل خلال السنوات الماضية ، مما جعلهم هدفا لأعداء السلام  "رغم كل جهودنا لضمان سلامة وأمن موظفينا".

واعتبر بوصفه مفوضا سابقا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بين عامي 2005 و 2015 كيف أن هيآت إنسانية مثل الصليب الأحمر والهلال الأحمر والأمم المتحدة اعتادت أن تحترم حتى الجماعات المسلحة. وقال إنه رأى كيف يتم فقدان هذا الاحترام بشكل تدريجي وفي النهاية ، بدأ يرى حالات تم فيها استهداف موظفي الأمم المتحدة بالضبط لأنهم موظفون في الأمم المتحدة.

ومع ذلك ، شدد السيد غوتيريس على أن علم الأمم المتحدة الأزرق في جميع أنحاء العالم يمثل آمال بعض الأشخاص الأكثر ضعفا في العالم في تحقيق السلام والأمن وفرصة لمستقبل أفضل.

-0- بانا/ع ط/ 20 أبريل 2018

20 أبريل 2018 09:23:27




xhtml CSS