حفل فني في كيب تاون تخليدا لذكرى مانديلا

بريتوريا-جنوب إفريقيا(بانا) - حضر حوالي 50 ألف متفرج حفلا فنيا أقيم الليلة الماضية في كيب تاون تخليدا لذكرى الأيقونة الراحلة نلسون مانديلا.

وتم منح أكثر من 50 ألف تذكرة مجانية لحضور هذا الحفل الذي أقيم في ملعب المدينة الذي كان قد استضاف عددا من مباريات كأس العالم لكرة القدم 2010 .

وعرضت شاشات كبيرة عبر الملعب ابتسامة مانديلا الشهيرة.

وكان المطربون آني لينوكس ولايديسميث مامبازو وجوني كليغ وفريشليغراوند ضمن الفنانين الذين أمتعوا الجمهور.

وفي كلمة لها أمام الحشود صرحت رئيسة وزراء مقاطعة الكيب الغربية هيلين زيلي بعد عودتها من بريتوريا حيث ألقت نظرة على جثمان مانديلا أن الأخير يرقد في سلام.

وأوضحت زيلي أن "وجهه ينعم بالسلام" مشيرة إلى أن ابتسامته الشهيرة تغطي ألما عميقا "عندما ضحى كي يجلب لنا الحرية ودستورا يدافع عنا اليوم".

ومن جهته صرح لاعب الريغبي السابق فرانسوا بينار الذي كان صديقا قريبا من مانديلا إن الأخير غير حياته.

وقال بينار "لقد ولدت سنة 1967 في عهد الأبارثايد (الفصل العنصري). وبعد 27 عاما أتيحت لي فرصة لقاء أب الامة. وقد تغيرت حياتي إلى الأبد".

وغاب عن الحفل بالمقابل القس الأنغليكاني ديسموند توتو الذي كان منزله في كيب تاون قد تعرض لعملية سطو الثلاثاء عندما كان يلقي كلمة خلال مراسم تأبين نلسون مانديلا في جوهانسبورغ.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 12 ديسمبر 2013





12 ديسمبر 2013 11:25:58




xhtml CSS