حفل تأبين مهيب في بروكسيل للمغربيين الذين اغتيلا على ايدي قوى العنصرية

بروكسيل -بلجيكا (بانا) --شارك أكثر من 6000 شخص في الساحة الكبرى في بروكسيل في حفل مهيب لتأبين أحمد يسناسني مهاجر مغربي و أب لخمسةاطفال و زوجته حبيبة الحاجي و الذين قتلا يوم الثلاثاء في بروكسيل على أيدي .
عنصري بلجيكي يبلغ 79 سنة و شارك في هذا الحفل عدد من اعضاء الحكومة البلجيكية من بينهم وزير الداخلية انطوان ديسكين و ممثلي الأحزاب السياسية و ذلك للتعبير عن "تضامنهم مع الجالية المسلمة في بلجيكا".
0 كما شارك في هذا الحفل المهيب سفراء عدد من .
البلدان العربية من بينهم السفير المغربي و قد أسجي جثمانا الضحيتين في واحدة من الخيام الثلاث التي نصبت في الساحة لضرورات الحفل .
حيث تم أداء صلاة الجنازة على روحيهما و أمام الحضور الكثيف للمهاجرين وجه بيرنار كليرفايت عمدة حي شيربيك الذي وقعت فيه الجريمة نداء لالتزام الهدوء و التحلي بالتسامح و قال "إن الحقد قد أخذ صورة العنصرية و كشر عن انيابه".
0 كما تناولت كنزة و هي احدى بنات الضحيتين الكلمة داعية الجالية المسلمة الى الهدوء و احترام القانون كما طالبت بغرس شجرتين في شارع فاندرليندن حيث وقعت .
المأساة للذكرى و عبر وزير الداخليةعن تنديد الحكومة البلجيكية بهذا "العمل العنصري البشع" مضيفا أنه "يتعين حمل النفوس على الهدوء و نبذ كل أشكال العنف" حتى "تظل بلجيكا ارض الاحترام المتبادل" .
0 و من جهته ندد الامام منسق مساجد بروكسيل بهذا العمل العنصري موضحا أن "المخالفة الوحيدة التي يؤاخذ عليها الضحيتان وقتلا بسببها هي كونهما مختلفان".
مضيفا قوله "علينا ان نؤكد احترامنا للمجتمع البلجيكي الذي نعيش بينه".
0 و في ختام هذا الحفل التابيني نقل الجثمانان الى مطار زافينتيم حيث كان من المفترض ان ينقلا الى المغرب .
امس الاحد ليدفنا في البلد الاصلي للضحيتين و قد جرى هذا الحفل بدون حوادث حيث تولى العمليات .
التنظيمية رجال الشرطة بمساعدة الشبان المسلمين و يذكر انه خلال اليومين الذين تليا الحادث المؤلم الاربعاء و الخميس تم احراق العديد من السيارات من طرف الشبان الغاضبين كما القيت قنابل كوكتيل مولوتوف على قوات الأمن و لا يزال سكان حي شيربيك الى الان تحت الصدمة و يدعى القاتل هندريك فيت و يبلغ من العمر 79 سنة و هو عنصري من انصار اليمين المتطرف و يسكن في العمارة .
نفسها التي كان يقطنها الضحيتان رفقة ابنائهما و كان هذا العنصري قد اقتحم بيت الضحيتين و هما يؤديان صلاة الصبح من يوم الثلاثاء فأرداهما قتيلين كما اطلق نار بندقيته على اثنين من ابنائهما فجرح احدها بجروح بليغة و اصاب احد الجيران الذي حاول التدخل قبل .
ان يضرم النار في العمارة و سبق لهذا العنصري أن عبر مرارا و علانية خلال الايام الاخيرة عن تذمره لفشل زعيم اليمين المتطرف الفرنسي جان .
ماري لوبان في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية الاخيرة

13 مايو 2002 11:06:00




xhtml CSS