حزب معارض يدعو للحوار لحل الأزمة فى شمال مالي

باماكو-مالي(بانا) -- قال حزب النهضة الوطنية المالي المعارض إن الحوار هو الوسيلة الوحيدة لحل الأزمة .
التى تعصف بشمال مالي وأضاف الحزب فى بيان تحصلت عليه وكالة (بانا) اليوم الخميس أنه مايزال مقتنعا بأن "حل الأزمة فى شمال البلاد على أسسس ديمقراطية مستدامة يتطلب الاهتمام المستمر والمتابعة المنتظمة والدقيقة بدلا من التردد وإنعدام الالتزام الذى يميز الجهود الحالية للحكومة".
0 وقال الحزب إن الماليين تعرفوا على الأحداث المسلحة التى وقعت يومي 26 و27 أغسطس الجارى فى منطقتي تيدجيريت وبيبارا فى الشمال الشرقي من البلاد .
فقط عبر محطات الإذاعات الدولية ودعا حزب النهضة الوطنية الحكومة ومحطات الإذاعة والتلفزيون فى البلاد لإطلاع الماليين على الوضع فى .
البلاد فى حينه وأعرب الحزب عن قلقه العميق لتجدد الأحداث .
المسلحة فى شمال مالي منذ مايو 2007 يذكر أن بعض المسؤولين في وزارة الزراعة والجنود الذين يقومون بحراستهم قد تم إختطافهم من جانب مجموعة مسلحة مجهولة فى تيدجيريت فى شمال مالي يوم .
الأحد الماضى وعزا الحزب المعارض تدهور الوضع الأمني فى البلاد (على حسب زعمه) للإحتيالات التى ميزت الإنتخابات التى .
جرت فى أبريل الماضى فى البلاد وقال الحزب إنه بعد مرور أربعة أشهر على الإنتخابات غرقت مالي "بصورة غير مسبوقة فى حالة من الخمول وإنعدام الوزن".
0 ودعا حزب النهضة الوطنية المعارص لإيجاد حل للأزمة إلى إنشاء خلية إستراتيجية تتكون من المهنيين لتأكيد .
الوحدة الوطنية والإندماج ودعا الحزب إلى إنشاء وزارة تكون مسؤولة عن تنمية أقاليم الساحل والصحراء بالإضافة إلى الحاجة لإجراء مشاورات موسعة مع الدول المجاورة المعنية .
بالموضوع

30 أغسطس 2007 14:42:00




xhtml CSS