حزب كونغولي معارض يندد بضعف إفريقيا في إدارة أزمة مالي

برزافيل-الكونغو(بانا) - ندد حزب "اتحاد عموم إفريقيا للديمقراطية الاجتماعية" (حزب المعارضة الرئيسي في الكونغو) اليوم الجمعة بما اعتبرها "مواطن ضعف إفريقيا" في إدارة الوضع في مالي.

وصرح الأمين العام للحزب باسكال تساتي مابيالا أن "الوضع في مالي كشف مرة أخرى عن مواطن ضعف إفريقيا ولاسيما عجز الاتحاد الإفريقي عن ضمان إدارة مستقلة ومناسبة للأزمات التي تحدث في القارة. فأن يأتي الحل لأزمة إفريقية من فرنسا القوة الاستعمارية سابقا أمر لا يشرف الأفارقة ويشوه صورة المنظمة القارية".

ويدعم "اتحاد عموم إفريقيا للديمقراطية الاجتماعية" مع ذلك تدخل فرنسا في مالي.

وقال تساتي مابيالا في هذا الخصوص"إننا نؤيد بدون أي تحفظ تدخل القوات الفرنسية الذي يسمح لهذا البلد الشقيق (مالي) باستعادة وحدة أراضيه ويحول دون تمركز بؤرة إرهابية في قلب غرب إفريقيا".

يشار إلى أن "اتحاد عموم إفريقيا للديمقراطية الاجتماعية" هو حزب المعارضة الوحيد الممثل في الجمعية الوطنية للكونغو حيث يتمتع بسبعة مقاعد.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 01 فبراير 2013

01 Fevereiro 2013 15:21:40




xhtml CSS