حزب المعارضة يدعو لاستقالة وزير الامن

جوهانسبورغ-جنوب إفريقيا (بانا) -- طالب حزب جبهة التحرير المعارض بالاستقالةالفورية لوزيرالامن ستيف تشويتي بسبب ما اطلقت عليه "العجز عن التعامل" مع مؤامرةالاطاحة بالرئيس ثابو مبيكي من السلطة.
و قال بيتر غروينيوالد في بيان للحزب "ان تشويتي دمر صورة البلاد عالميا كما اكد على ذلك الامين العام لحزب المؤتمر الوطني الافريقي و ان السيد تشويتي لا يستطيع ان يظل في منصبه الهام لحظة واحدة".
و اضاف البيان "ان جنوب إفريقيا في حاجة عاجلة لوزير قادر على حل مشاكل الموجة الحالية من الجريمة وان يوفرالثقة في الداخل و الخارج عبر افعال هادفة و فعالة".
و ذكر البيان "ان جبهة التحرير ترى عدم مناسبة السيد تشويتي لهذا المنصب و ترى استبداله فورا بشخص اخر يتمكن فعليا من القيام بواجبه".
و اوضح البيان "ان سوء تقديره للامر حول المؤامرة ضد مبيكي غير مقبول حيث اكتفى بالقول ان سيريل رامافوسا و توكيو سيكسوالي و ماثيو فوسا مشتبه بهم في مؤامرة ضد مبيكي و امر بالتحقيق معهم دون توجيه التهمة لهم رسميا.
و ان هذا الامر يتسبب في تعقيدات كثيرة للحكومة و لا يمكن قبوله.
و عجز السيد تشويتي عن تقديم تفسير مقبول لتصرفه حتى الوقت الراهن".
0 يذكر ان تشويتي كان فاجأ جنوب إفريقيا قبل اسبوعين بتوجيه اتهامات ضد رامافوسا و سيكوالي و فوسا المسؤولين الكبار بالمؤتمر الوطني الافريقي بانهم يتآمرون للاطاحة بمبيكي من السلطة الامر الذي نفاه المتهمون الثلاثة.
و تساءل المراقبون داخل جنوب .
إفريقيا و خارجها عن الحكمة في تصريح تشويتي

07 مايو 2001 17:02:00




xhtml CSS