حزب إسلامي موريتاني يعارض التدخل العسكري الأجنبي في شمال مالي

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - أوصى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ذو التوجه الإسلامي المعتدل في موريتانيا اليوم الأحد "بالتفاوض لتسوية الأزمة شمال مالي" رافضا أية فكرة لتدخل القوى الأجنبية.

وأعرب الحزب في بيان صادر اليوم عن "تعاطفه مع الشعب المالي المسلم" داعيا إلى "التفاوض بين القوى السياسية بغية خروج سلمي  من الأزمة".

ويخضع شمال مالي منذ تسعة أشهر لسيطرة الجماعات المسلحة المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى يوم الخميس القرار 2085 الذي يرخص بنشر قوة عسكرية قوامها 3300 جندي من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) دون تحديد أجندة واضحة لذلك.

وتشترك مالي مع موريتانيا في حدود تمتد على طول قرابة ألفي كلم.

-0- بانا/ساس/س ج/23 ديسمبر 2012

23 ديسمبر 2012 22:00:37




xhtml CSS