حركتا تمرد في دارفور تبديان رغبتهما في الانضمام إلى محادثات السلام

الخرطوم-السودان(بانا) - أبدت حركتا تمرد في دارفور عن رغبتهما في الانضمام إلى محادثات السلام في الدوحة من أجل تبني وثيقة السلام التي تم التوصل إليها سنة 2011 برعاية قطر.

ونقل بيان نشرته وسائل إعلام سودانية الثلاثاء عن نائب رئيس الوزراء القطري ورئيس لجنة متابعة السلام في دارفور أحمد بن عبدالله محمود قوله إنه التقى مع ميني أركو ميناوي زعيم "حركة تحرير السودان"، ود. جبريل إبراهيم زعيم "حركة العدل والمساواة" بالعاصمة الفرنسية باريس، وبحث معهما احتمالية انضمامها إلى وثيقة السلام في دارفور.

وأعلن محمود عقب اجتماع للجنة المتابعة عقد الإثنين في الخرطوم أن ميناوي وإبراهيم من المتوقع أن يتوجها إلى الدوحة برفقة كبير وسطاء الاتحاد الإفريقي ثابو مبيكي.

وكان زعيم الفصيل الآخر "لحركة تحرير السودان" عبدالواحد نور قد رفض من جانبه الالتحاق بعملية السلام.

ويرى مراقبون في الخرطوم أن "حركة تحرير السودان-فصيل ميناوي" و"حركة العدل والمساواة" أقوى عسكريا من حركة عبدالواحد نور.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 11 مايو 2016

11 mai 2016 10:15:43




xhtml CSS