حركة موريتانية تحيي صمود مانديلا في نضاله ضد الأبرثايد

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - أعربت "لجنة متابعة بيان الحراطين"، وهي تجمع يضم مئات الكوادر (أغلبية ومعارضة) المنحدرين من مجموعة الأرقاء السابقين في موريتانيا، عن "انحنائها مع الحزن العميق أمام روح نلسون مانديلا، بطل النضال ضد الأبرثايد" الذي توفي الخميس الماضي عن 95 عاما، وذلك في بيان صادر اليوم الثلاثاء.

وأشادت الحركة "بالمسيرة النضالية الطويلة" للرجل "وصموده الذي لم يتزعزع في وجه الأبرثايد خلال العمل السري وفي النشاط العلني، رغم 27 سنة من السجن في ظروف قاسية جدا، وعزمه على ضمان انتقال السلطة إلى أغلبية الشعب في هدوء وسلام وكذلك إصراره على تغليب المصالحة الوطنية".

وأضافت اللجنة في بيانها، أن "مانديلا أعاد للقارة الإفريقية هيبتها بعد أن هزم دون حقد، نظاما مبنيا على التمييز العنصري".

وباستخلاص الدرس من مثال مانديلا، جددت اللجنة عزمها على النضال سلميا من أجل موريتانيا "محررة من الأحكام المسبقة ومن الظلم".

وقد ظهرت لجنة متابعة بيان الحراطين، في المشهد السياسي والاجتماعي الموريتاني منذ 29 أبريل 2013، عندما نشرت وثيقة مطولة عن واقع الحراطين "الأرقاء السابقين المهمشين في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية" مع أرقام عن تمثيل هذه الفئة في مؤسسات الدولة والقوات المسلحة والأمن والقطاع الخاص لا سيما قطاع الأعمال.

-0- بانا/س س/س ج/10 ديسمبر 2013

10 ديسمبر 2013 19:09:33




xhtml CSS