حركة الشباب تهدد باستهداف القوات الأمريكية المتواجدة بالصومال

مقديشو-الصومال(بانا) -هدد الناطق باسم حركة الشباب الصومالية" علي طيري" باستهداف القوات الأمريكية المتواجدة في الصومال، وذلك في تسجيل صوتي له نشرته مواقع تابعة لحركة الشباب، وفقا لما ذكره اليوم السبت، موقع"الصومال الجديد".

وقال"طيري"إن مقاتلي حركة الشباب شنوا،أمس الجمعة،هجوما على قوات صومالية تلقت تدريبات على أيدي ضباط أمريكيين في بلدة"بريرة" في محافظة"شبيلي السفلى"جنوب غربي الصومال، مشيرا إلى أن مقاتلي الحركة سيستهدفون بهجماتهم القوات الأمريكية في الصومال، على حد تعبيره.

وتأتي هذه التهديدات بعد مقتل عدد من قيادات الحركة وعناصرها جراء غارات جوية نفذتها القوات الأمريكية، ومن بينها الغارة في 29 يوليو الماضي بالقرب من "تورتورو" معقل الشباب في إقليم "شبيلي السفلى" بجنوب الصومال، حيث صرحت وزارة المعلومات في الصومال حينها بإنها تعتقد أن"محمد على حسين" الذي يشغل منصب حاكم الظل للحركة في مقديشيو، قتل خلال الغارة.

كما شنت القوات الأمريكية في الثاني عشر من الشهر الحالي ثلاث ضربات ضد حركة الشباب،على بعد 260 كيلومترا جنوب العاصمة مقديشو، بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية، مما أدى إلى مقتل ستة من عناصرها.

وكان الرئيس الأميركي"دونالد ترمب" قد أجاز في مارس الماضي للبنتاغون إطلاق عمليات لمكافحة الإرهاب عبر السبل الجوية أو البرية لدعم الحكومة الصومالية.

ويعتقد أن بداية العمليات الأمريكية السرية في الصومال تعود الي عام 2001، إلا أن وتيرتها ارتفعت منذ عام 2007، من خلال الغارات الجوية وعمليات الإنزال، والوجود السري لوكالة الاستخبارات المركزية.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 30 سبتمبر2017

30 سبتمبر 2017 13:45:52




xhtml CSS