حث الإتحاد الإفريقي على إلزام السنغال على محاكمة حبري

سرت-ليبيا(بانا) -- ذكر بيان صدر في سرت وسط ليبيا أمس الإثنين أن الهيئة التنفيذية للجنة الدولية من أجل محاكمة نزيهة للرئيس التشادي السابق حسين حبري طلبت من الإتحاد الإفريقي العمل على ضمان تقديم السنغال .
للديكاتور السابق للمحاكمة ووقعت حوالي 12 منظمة من ضمنها جمعية ضحايا الجرائم السياسية والقمع في تشاد والرابطة التشادية لحقوق الإنسان والتجمع الإفريقي للدفاع عن حقوق الإنسان (رادهو) والمنظمة الوطنية السنغالية لحقوق .
الإنسان على الإعلان وحثت المنظمات الحقوقية رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي الذين سيجتمعون في سرت في الفترة من 1 إلى 3 يونيو على "تذكير السنغال بإلتزامها بمحاكمة حسين حبري ودعمها بوسائل ملموسة في هذا الشأن وفقا لقرارهم".
0 ولاحظت منظمات حقوق الإنسان في إعلانها أن الإتحاد الإفريقي وافق في 2 يوليو 2006 على تقديم المساعدة .
المطلوبة للسنغال من أجل نجاح المحاكمة وأوضح الإعلان "أن السنغال ومنذ ذلك الوقت لم تقم بأي عمل هام لبدء المحاكمة كما أن الإتحاد الإفريقي لم يقدم أية مساعدة ملموسة".
0 وأضاف الإعلان إنه وفي ضوء هذا الوضع قدم 14 من الضحايا شكوى لمكتب المدعي العام في داكار وإتهموا حبري بإرتكاب "جرائم ضد الإنسانية والتعذيب.
وأن هذه الشكوى لم تتم متابعتها لأن السلطات السنغالية تشعر بأنه لا يمكنها القيام بأي عمل حتي يتم توفير الميزانية المطلوبة للمحاكمة المقدرة ب 4ر27 مليون يورو".
0 وذكر الإعلان أن الإتحاد الأوروبي أفرج عن مليوني يورو للمرحلة التمهيدية لإعداد القضية للحكم النهائي .
لكنه ينتظر إقتراح الميزانية من السنغال وكانت تشاد قد أعلنت كذلك أنها ستقدم 3 ملايين يورو في حين أبدت دول أوروبية أخرى إستعدادها لمساعدة السنغال وقال الإعلان "إن الإتحاد الإفريقي هو فقط لم يستجب للنداء الذي وجهته السنغال".
0 وأوضح الإعلان أن زعم السنغال حول عدم توفر المال للمحاكمة "ليس سوى ذريعة وراءها هدف سياسي".
0

30 يونيو 2009 13:53:00




xhtml CSS