حاكم ولاية نيجيرية يدعو لتبني لغة مشتركة في إقليم "إكواس"

لاغوس-نيجيريا(بانا) - حث حاكم ولاية إيمو الواقعة بجنوب شرق نيجيريا روشاس أوكوروشا المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) على تبني لغة إقليمية تجمع المواطنين لمواجهة التحديات الحالية المرتبطة باستخدام ثلاثة لغات رسمية لكنها أجنبية من أجل تسهيل تحقيق اندماج الإقليم الاجتماعي والاقتصادي.

وقال أوكوروشا الذي أشاد بأهداف "إكواس" مخاطبا وفدا تابعا لمحكمة العدل التابعة لهذا التكتل الإقليمي "إن حاجتنا إلى مترجمين من أجل التواصل بيننا يجعل تحقيق التنمية صعبا. ويجب علينا إيجاد حل من خلال استخدام لغة مشتركة".

واعتبر أن "الأفارقة يتعين عليهم البحث عن حلول لمشاكلهم بهدف تحقيق التغيير المنشود الذي سيدفع قدما بهدفهم التنموي" مؤكدا أن نيجيريا ستتبوأ مكانتها في الإقليم عبر الاضطلاع بالدور القيادي المنوط منها.

ورحب أوكوروشا بإنشاء المحكمة التي اعتبرها "لبنة مهمة في تاريخ اندماج إكواس وأداة مهمة لضمان العدالة والارتقاء بالاندماج والتناغم الإقليميين".

ومن جانبها أبلغت رئيسة المحكمة ماريا دو سو سيلفا مونتيرو حاكم الولاية بأن الوفد زار الولاية للقيام بأنشطته الثلاث الرئيسية المتمثلة في الاجتماع السنوي الرابع للقضاة والاجتماع القضائي السابع للمحكمة واجتماع الميزانية والإدارة.

كما اجتمع الوفد مع رئيس المحكمة العليا للولاية باسكال نادي الذي أطلعه على هيكل الولاية القضائي المتكون من المحكمة العليا والمحكمة التقليدية ولجنة الخدمات القضائية.

ووصف رئيس المحكمة العليا "إكواس" بأنها "أداة رائعة لصنع السلام والاستقرار وترسيخ الديمقراطية في الإقليم" مشيدا بدور المحكمة في السهر على احترام حقوق الإنسان وحرية تجارة وتنقل مواطني الإقليم.

كما اغتنم الفرصة لإبراز النجاح الذي حققه قضاء الولاية في ضمان التوازن بين النظامين الإنجليزي والتقليدي المحلي القضائيين في تكريس العدالة.

-0- بانا/ف أ/ع ه/ 04 يوليو 2015

04 يوليو 2015 11:49:28




xhtml CSS