جنوب إفريقيا: الخناق يشتد على زوما مع تخليد الذكرى المئوية لميلاد مانديلا

كيبتاون-جنوب إفريقيا(بانا) - أطلق حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، اليوم الأحد رسميا، التظاهرات المخلدة لميلاد الرئيس الراحل نلسون مانديلا.

وقد توفي السجين السابق الذي أصبح لاحقا رجل دولة ذا سمعة عالمية، في 2013 وكان سيكمل عامه الـ100 في يوليو القادم. وسيتم تخليد الذكرى الـ28 لخروجه التاريخي من السجن اليوم الأحد.

وفي ظهر يوم 11 فبراير 1990، ألقى مانديلا خطابا عبر التلفزيون انطلاقا من سيتي هول في كيبتاون وشاهده مئلات الملايين عبر العالم. وبعد ذلك باربع سنوات، وصل الرجل الفائز بجائزة نوبل، إلى سدة الحكم بفضل مصالحة بين أعراق البلد.

وفي إطار الأنشطة المخلدة للذكرى الـ28 لخروج مانديلا من السجن، استُقبل رئيس المؤتمر الوطني الإفريقي، سيريل رامافوزا، في كاتيدرائية سينت جورج بكيبتاون.

وبهذه المناسبة، أقر الأسقف مايكل ويدر بالفوضى السياسية التي تمر بها البلاد، إثر تلكؤ الرئيس جاكوب زوما في التنحي عن السلطة. وعلمت وكالة بانابريس أن استقالة زوما متوقعة على نطاق واسع غدا الاثنين أو في اليومين القادمين.

وقال ويدر أمام رامافوزا الذي كان مبتسما "إننا نتجه إلى انطلاقة جديدة ولحظات جديدة وتحديات جديدة لكي نصبح أفضل مما كنا فيه. لنعتبر هذا الماضي الذي أصبح خلفنا مثل قوس مغلق. وسنعود إلى المشهد السياسي بعزيمة أقوى وإرادة ببذل كل ممكن، لأننا قادرون على ذلك. لقد مررنا بلحظات صعبة واجتزناها".

ونظم متحف نلسون مانديلا في ماثاثا، أمس السبت، حفلا لتخليد ذكرى الإفراج عن مانديلا.

في هذه الأثناء، أخرجت هيئة نلسون مانديلا وردة باللونين البرتقالي والقرمزي وعليها اسم أكبر زعيم سياسي إفريقي. وستباع هذه الوردة على المستويين المحلي والدولي على أن تعود إيراداتها إلى هذه الهيئة.

-0- بانا/ك و/س ج/11 فبراير 2018

11 فبراير 2018 18:11:01




xhtml CSS