جنرالان في الجيش الغامبي يواجهان تهمة الهرب

بانجول-غامبيا(بانا) - أبلغ متحدث باسم الجيش الغامبي وكالة بانا للصحافة أن جنرالين في الجيش تربطهما علاقات وطيدة مع الرئيس السابق يحيى جامح سيخضعان لمحاكمة عسكرية بتهمة الهرب بعد عودتهما من غينيا الاستوائية التي يتخذها الرئيس السابق منفى له.

وأوضح الرائد لامين سانيانغ أن الجنرالين "وجهت إليهما تهمة الهرب، والقضية أمام المحكمة العسكرية. وتم منحهما خيار تكليف محام خاص. وقد أظهرا تعاونا طيلة مجريات التحقيق، وستبدأ المحاكمة يوم 04 أبريل".

وكان الجنرال أومبا ميندي ضابط الحماية الرئيسي لجامح، بينما تمثلت وظيفة الجنرال أنسومانا تامبا في قيادة وحدة حرس الدولة.

وغادر الجنرالان البلاد رفقة جامح سنة 2017 نحو غينيا الاستوائية، قبل عودتهما منها في يناير 2018 .

ووفقا لقانون القوات المسلحة الغامبية، فقد يواجه الجنرالان إذا أدينا بالتهمة الموجهة إليهما حكما بالسجن مدى الحياة، أو حكما لا يقل عن ثلاث سنوات سجنا، أو حكما بفصلهما عن صفوف الجيش.

-0- بانا/م س/ع ه/ 31 مارس 2018

31 مارس 2018 12:05:28




xhtml CSS