جمعية "أديا" و"اليونسكو" تحتفلان بيوم إفريقيا في زيمبابوي

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - تحيي مجموعة العمل حول إدارة التعليم ودعم السياسات التابعة "لجمعية تطوير التعليم في إفريقيا" (أديا) اليوم الأربعاء في العاصمة الزيمبابوية هراري يوم إفريقيا، وذلك بالتعاون مع مكتب الجنوب الإفريقي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو).

وأفاد بيان تلقته وكالة بانا للصحافة أن "أديا" ستغتنم هذه الفرصة الخاصة لإطلاع المشاركين والصحافة على النتائج الرئيسية لمؤتمرها الثاني المنعقد خلال مارس الماضي في العاصمة السنغالية دكار.

وستشهد هذه الاحتفالية محادثات حول تحديات تشغيل الشباب والآفاق بصفة عامة بين المشاركين الذين يمثلون جهات مختلفة تنشط في القطاعات المرتبطة بالاستثمار في الشباب وتشغيلهم.

معلوم أن يوم إفريقيا يحتفي بالذكرى السنوية لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية (التي تحولت الآن إلى الاتحاد الإفريقي) بتاريخ 25 مايو 1963 . ويجري إحياء هذه الذكرى في مختلف بلدان القارة الإفريقية، وباقي أنحاء العالم.

واختير لدورة 2017 من هذه التظاهرة محور "الاستفادة قدر الإمكان من العائد السكاني، من خلال الاستثمار في الشباب".

ويرى الاتحاد الإفريقي أن الاستثمارات المنجزة حاليا لصالح الشباب الذين يمثلون أكبر مقومات إفريقيا ستحدد مسار تنمية القارة خلال السنوات الـ50 المقبلة وتقدمها على درب تحقيق هدف "إفريقيا التي نريدها"، وجعل القارة شريكا عالميا قويا ومتحدا ومؤثرا، وفق أجندة 2063 لإفريقيا.

وتأتي هذه الاحتفالية إثر دورة 2016 ليوم إفريقيا التي نظمتها مجموعة العمل حول إدارة التعليم والسياسات التابعة لجمعية "أديا" في مكتب إقليم الجنوب الإفريقي التابع "لليونسكو". وأصبحت هذه التظاهرة نشاطا سنويا يهدف إلى إبراز المشاكل المرتبطة بتنمية القارة، لاسيما في قطاعات التعليم والتدريب والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والإبداع والثقافة.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 24 مايو 2017

24 مايو 2017 12:19:15




xhtml CSS