جمعية ليبية تنفي تعرض أي موظف لديها للإختطاف في دارفور

طرابلس-ليبيا(بانا) -- نفي رئيس حمعية أخوة الجنوب التابعة لمؤسسة القذافي العالمية للتنمية والجمعيات الخيرية منصور المهدي تعرض أي موظف تابع للجمعية .
للخطف في إقليم دارفور المظطرب بغرب السودان وقال المهدي في تصريح نقلته صحيفة أويا الليبية في عددها الصادر اليوم إن جمعيته لا تواجه أية مشاكل في إقليم دارفور وتحظى باحترام الجميع باعتبارها المؤسسة الدولية الوحيدة التي تقدم المساعدات بمفهومها التنموي ولا تكتفي فقط بالمعونات الغذائية .
والبيئية العينية وكانت أنباء قد ترددت أمس الجمعة في الصحافة العالمية عن إختطاف مسؤولين يعملان في جمعية أخوة .
الجنوب دون الكشف عن هويتهما وأوضح المهدي أن موظفين سودانيين يعملان في شركة سودانية تتعاقد معها جمعيته لتنفيذ بعض الأعمال بشكل مؤقت قد أختطفا لأسباب قبلية خاصة قبل أن يتم إطلاق .
سراحهما يشار إلى أن جمعية أخوة الجنوب الني تنشط في إقليم دارفور تشرف على برنامج في المنطقة يشمل 17 محطة مياه و17 مدرسة و17 مستوصفا إضافة إلى عدد من دور العبادة بهدف توفير المناخ الإنساني لعودة .
المهاجرين إلى قراهم التي تركوها

24 أكتوبر 2009 14:51:00




xhtml CSS