جبريل باسولي يقيم عملية الدوحة للسلام في دارفور

طرابلس-ليبيا(بانا) -- أكد وسيط الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور جبريل باسولي أن عملية مفاوضات السلام في دارفور الجارية حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة تتواصل بين وفد الحكومة السودانية وحركة .
الحرية والمساواة وأوضح جبريل باسولي في مقابلة مع وكالة بانا للصحافة على هامش القمة 12 لتجمع دول الساحل والصحراء (س ص) التي اختتمت أعمالها في 23 يوليو الجاري بالعاصمة التشادية أنجامينا أن هذه العملية تجري في ظل غياب حركة العدل والمساواة بزعامة خليل إبراهيم التي قررت بعد توقيع الإتفاق الإطار في 23 فبراير الماضي تعليق مشاركتها ومشاركة الحركة المسلحة من أجل تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور المتواجد بالعاصمة الفرنسية باريس والذي أعلن عن حسن .
نواياه لفائدة عملية السلام دون أن يشارك فيها وأكد وسيط منظمة الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي أن وفدي الحكومة السودانية وحركة الحرية والمساواة قد شكلا 5 لجان عمل تعكف على مناقشة المواضيع الكبرى مثل العودة الطوعية للاجئين وإقتسام السلطة وإقتسام الثروات والعدالة والمصالحة مؤكدا أن هذه اللجان أنهت عملها تقريبا وأن الأمر بالنسبة لمهمة الوساطة يتعلق حاليا بتقييم تنفيذ بنود الإتفاق وتقديم إقتراحات ملموسة ومتوازنة وواقعية للطرفين حول نقاط .
الإختلاف وقال جبريل باسولي إن هذا هو العمل الذي سنقوم به خلال الأسابيع المقبلة كما سنحاول -عن طريق قنوات مختلفة وبمساعدة دول الجوار ليبيا وتشاد ومصر وأريتيريا وأثيوبيا إلى جانب الشركاء الدوليين- على دفع كل من خليل إبراهيم وعبد الواحد نور إلى طاولة المفاوضات ليكون هذان القائدان التاريخيان للحركتين المسلحتين جزءا من الحل الشامل والنهائي من أجل .
السلم في إقليم دارفور الواقع غرب السودان

26 يوليو 2010 15:04:00




xhtml CSS