جامعة الدول العربية تجدد استعدادها لمساعدة الليبيين على تجاوز أزمتهم

طرابلس-ليبيا(بانا) - جدد مجلس جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء دعمه التام لجهود الجامعة من أجل "مساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز الصعوبات التي تعيق مسار الحل السياسي لإنهاء الأزمة الليبية، والحفاظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية".

وعقد مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا تشاوريا برئاسة المندوب التونسي السفير نجيب المنيف، وذلك بحضور الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط ورؤساء الوفود، لمتابعة التطورات في ليبيا والجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي لها.

وخلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع، عرض الممثل الخاص للأمين العام للجامعة العربية إلى ليبيا، صلاح الدين الجمالي إفادته حول الجهود المبذولة لإنجاح العملية السياسية، فضلا عن خطة عمله للمرحلة المقبلة.

وتضمنت الخطة "إنشاء صندوق عربي لتقديم الدعم الإنساني والإغاثي للشعب الليبي".

وقال الجمالي إن هذا الدعم يمكن أن يتم "عن طريق صندوق عربي يتم انشاؤه ويعمل تحت غطاء جامعة الدول العربية وتموله الدول العربية ورجال الأعمال العرب"، مشيرا إلى أنه "قد يقوم بزيارة لليبيا الأسبوع القادم تشمل طرابلس وبنغازي".

وأوضح أن "المبعوثين الأممي والإفريقي مهتمان بشكل كبير بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في إطار الترويكا، والعمل معا لتجاوز التحديات التي تعترض التسوية في ليبيا"، مبينا أن دور الجامعة لا يزاحم الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بل هو في إطار التكامل.

ولاحظ أن الوساطة الإفريقية تسعى لتجديد دورها وطرح مبادرتها الخاصة، مشيرا إلى أنه في 25 يناير الجاري ستنعقد قمة إفريقية، يقام على هامشها لقاء لجنة عليا على مستوى زعماء الدول مخصصة للشأن الليبي، مضيفا أنه في ظل تولي تشاد -الدولة الجارة لليبيا- رئاسة الاتحاد الإفريقي، يزداد الاهتمام الإفريقي بليبيا. كما أكد أن الدور العربي والإفريقي يجب أن يتكاملا.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 10 يناير 2017

10 يناير 2017 19:26:02




xhtml CSS