جاكايا كيكويت يقول إن عام 2018 سيكون حاسما لمستقبل ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) - أكد الممثل السامي للاتحاد الإفريقي في ليبيا، الرئيس التنزاني السابق، جاكايا كيكويت، أن عام 2018 سيكون حاسما لمستقبل ليبيا.

وكتب كيكويت في تغريدة على موقع تويتر، "إن الملف الليبي يظل في صدارة أولويات الاتحاد الإفريقي"، مشيرا إلى أنه بحث الوضع في ليبيا مع محمد سياله، وزير الخارجية، على هامش القمة الـ30 للاتحاد الإفريقي المنعقدة مؤخرا في أديس أبابا بأثيوبيا.

وكان الاتحاد الإفريقي أكد، يوم الاثنين، أن السلطات الليبية لا ينبغي أن تتسرع في تنظيم الانتخابات في إطار جهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع الدائر في البلاد.

وتمثل هذه الانتخابات العامة جزءً من خطة تسوية الأزمة التي اقترحها ممثل الأمين العام الأممي ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامه، في سبتمبر الماضي. وتشمل هذه الخطة كذلك مراجعة الاتفاق السياسي وتنظيم مؤتمر جامع واعتماد دستور جديد في غضون عام واحد.

وأقر مسؤولون أمميون بمن فيهم المبعوث الخاص غسان سلامه بالتحديات السياسية والأمنية والقانونية المعقدة التي تواجه الانتخابات، لكنهم يرون في دعم الليبيين لهذه الانتخابات تشجيعا لهم.

وشارك سلامه في قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة للتشاور مع القادة الأفارقة حول الطريقة التي يمكن بها تبني نهج مشترك إزاء ليبيا.

من جانبه، قال مفوض الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن، للصحفين على هامش القمة، "التقينا سلامه الذي يوافق على أن هذا نزاع معقد وبالغ الصعوبة ولا يمكن أن تحله منظمة واحدة بمفردها".

وأشار إلى أن المنظمتين تعملان سويا على دعم المصالحة وخلق الظروف اللازمة للانتخابات"، مضيفا "إننا، الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، نقول إننا يجب أن لا نتسرع في تنظيم الانتخابات، بل علينا إعداد أرضية صلبة لانتخابات ذات مصداقية وسلمية حتى تلقى النتائج قبولا لدى كافة الأطراف".

-0- بانا/ي ب/س ج/01 فبراير 2018

01 فبراير 2018 20:28:04




xhtml CSS