جائزة نوبل للسلام لهذا العام "هدية للأطفال" حسب اليونيسيف

دكار - السنغال (بانا) --رحبت منظمة الأمم المتحدة من أجل الطفولة (اليونيسيف) بتسليم جائزة نوبل للسلام هذا العام للمحامية الإيرانية شيرين إبادي موضحة أن هذا الإختيار يشكل "هدية لأطفال العالم بأسره".
0 و قالت المديرة العامة لليونيسيف كارول بيلامي إن الكفاح الذي خاضته إبادي طيلة عشرات السنين من أجل الحقوق الأساسية للإنسان و خاصة حقوق النساء و الأطفال "ألهم كل الذين يكافحون من أجل الأطفال.
إن شجاعتها تعتبر مثالا بالنسبة لنا و نحن مدينون لها بالكثير".
0 يذكر في هذا الخصوص أن شيرين إبادي ما انفكت تحتج على انتهاكات حقوق المرأة و الطفل.
كما ألفت العديد من الأعمال حول رفاهية الطفل من ضمنها خاصة كتاب "حقوق الطفل - دراسة حول الجوانب القانونية .
لحقوق الطفل في إيران" (1994) الذي نشرته اليونيسيف و وفقا لبيان أصدرته كذلك هذه المؤسسة الأممة و تلقت وكالة بانا نسخة منه فإن إبادي قامت خلال نفس العام بتأسيس منظمة "جمعية حماية حقوق الطفل" غير الحكومية الموجهة للأطفال و التي تلقت دعم اليونيسيف .
منذ البداية من جهة أخرى نظمت شيرين إبادي و ترأست على مر السنين في إيران ندوات حول أعمال العنف الممارسة ضد أطفال الشوارع و الأطفال المعوقين و حول عدة مواضيع .
أخرى مهمة و حساسة و صرحت بيلامي أن "اليونيسيف تعتز بأن تكون ضمن أصدقاء شيرين إبادي" مضيفة أن "عائلة اليونيسيف بمجملها تبعث لها أحر تهانيها نظرا لهذا النجاح الإستثنائي".
0 و تابعت المديرة العامة لليونيسيف قائلة إن "قرار لجنة نوبل بتكريم السيدة إبادي يمثل هدية لأطفال العالم أجمع.
فالتزامها بالسلم و كرامة الإنسان يستحق التحية و كل الذين يهمهم أمر الأطفال مدعوون للإنضمام إلى هذا الكفاح".
0

14 أكتوبر 2003 12:00:00




xhtml CSS