ثلاث منظمات دولية وإقليمية تلتزم بالتسوية السلمية للأزمة في ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) - جددت جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة التزامها بتعزيز تنسيقها ومواصلة العمل بشكل تكاملي للدفع قدما بالمسار السياسي في ليبيا والارتقاء بتسوية سلمية للوضع في البلاد.

واتفقت المنظمات الثلاث خلال اجتماع تشاوري عقدته اليوم السبت 21 يناير 2017 بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة لبحث الوضع في ليبيا ضمن الترويكا على مواصلة تعاونها مع كل الدول والمنظمات الإقليمية المعنية، لاسيما مع آلية بلدان الجوار، طبقا للبيان الذي تبناه الاجتماع الوزراي العاشر لآلية دول الجوار المنعقد اليوم السبت في العاصمة المصرية.

وأفادت المنظمات الثلاث في بيان مشترك أنها واصلت تشجيع الأطراف الليبية الرئيسية الفاعلة على المشاركة في العملية السياسية والدخول في محادثات بناءة لتحديد ومعالجة القضايا الأساسية التي تحول دون الاستكمال الناجح والتام للمسار السياسي في إطار الاتفاق السياسي الليبي.

وأكدت أن الوضع الراهن في ليبيا لا يمكن أن يسوى إلا عبر اتفاق سياسي شامل، وجددت في هذا السياق رفضها للجوء والتهديد باللجوء إلى القوة من قبل الأطراف الليبية.

وجمع اللقاء بين أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وممثل الاتحاد الإفريقي رفيع المستوى حول ليبيا الرئيس التنزاني السابق جاكايا كيكويتي والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 21 يناير 2017

21 يناير 2017 20:43:57




xhtml CSS