ثلاثة ملايين صومالي بحاجة إلى الدعم الإنساني

تونس العاصمة - تونس (بانا) - قالت دراسة جديدة للأمم المتحدة،الخميس، إن توقعات الوضع الإنساني في الصومال في عام 2015 لا تزال مثيرة للقلق.

وأوضحت الدراسة أن هناك أكثر من 730 ألف صومالي يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد وأن الغالبية العظمى هم من النازحين داخليا، مشيرة إلى أن هناك 2.3 مليون شخص آخرين معرضون لخطر الإنزلاق في نفس الوضع.

ووفقا للتقرير، وصل العدد الإجمالي للصوماليين المحتاجين إلى الدعم الإنساني والمعيشي إلى ثلاثة ملايين نسمة، من بينهم 203 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد.

وتتطلب خطة الأمم المتحدة للإستجابة الإنسانية لعام 2015 نحو 860 مليون دولار لإنقاذ الأرواح وتحسين حماية النازحين وتعزيز قدرة المجتمعات المحلية على تحمل الصدمات.

-0- با نا/ي ي/ع د/ 30 يناير 2015

30 يناير 2015 12:06:00




xhtml CSS