تونس تحتضن مؤتمرا حول التكامل الإقتصادي العربي

تونس العاصمة-تونس(بانا) -قال الأمين العام للمساعد بالجامعة العربية ورئيس مركز تونس بالجامعة "عبد اللطيف عبيد" إن مؤتمر التكامل الإقتصادي العربي الذي تحتضنه تونس اعتبارا من يوم غد الأربعاء 28 فبراير إلى غرة مارس 2018، سيتحدث خلال ندواته التسع زهاء 40 مسؤولا عربيا وخبيرا، وسط حضور متوقع لقرابة 150 شخصية مهتمه بالشأن الإقتصادي والتنموي العربي.

وأضاف"عبيد" في تصريح لـه اليوم الثلاثاء، أنّ هذا المؤتمر، الذي ينظمه مركز الجامعة العربية بتونس والمعهد العربي للتخطيط بالكويت تحت شعار"التكامل الإقتصادي العربي: الإنجازات والآفا"، سيحضره مسؤولون وخبراء من تونس والمغرب والجزائر وليبيبا ومصر والكويت والسودان وبقية الدول العربية، الى جانب ممثلين عن القطاع الخاص والباحثين.

وسيطرح المتحدثون، خلال الجلسات الحوارية، مواضيع تتصل بـ"تقييم تجربة التكامل الإقتصادي العربي واتفاقيات"، و"تقييم المشروعات العربية المشتركة: تجارب الإخفاق والنجاحات"، والصناديق الإنمائية والتمويلية العربية والهيئات الإستثماريّة ودورها في تحقيق التكامل الإقتصادي العربي"، إلى جانب "التكامل الاقتصادي العربي: المنطلقات والغايات في ظل الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة والمقبلة"، و"مستقبل التكامل الإقتصادي العربي من منظور المؤسسات التمويلية الدولي".

ويناقش المشاركون، كذلك، ملف"إعادة الإعمار في الدول العربية المتضررة" و"الإطار القانوني والتشريعي لتحفيز الإستثمار العربي البيني"، فضلا عن مجموعة من القضايا في مقدمتها منطقة التجارة الحرة العربية، ومتطلبات تحقيق السوق العربية المشتركة.

الملاحظ أن الإهتمام بموضوع التكامل الإقتصادي العربي قد عرف تراجعا كبيرا منذ أواسط ثمانينات القرن الماضي مع نشوب العديد من الخلافات السياسية بين الدول العربية وصلت إلى حد الإقتتال، علاوة على عدم التزام أغلب الحكام العرب بتطبيق قرارات القمم العربية يشأن العمل العربي المشترك والتكامل الإقتصادي، على غرار إتفاقية السوق العربية المشتركة التي وقعت منذ عام 1964 وبقيت حبرا على ورق في أدراج الجامعة العربية ، مما خلق حالة من الإحباط لدى الرأي العام العربي والنفور من جامعة الدول العربية وقممها.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 27 فبراير2018

27 février 2018 11:05:41




xhtml CSS