تونس تحتضن اعتبارا من اليوم الإجتماعات السنويّة للبنك الإسلامي للتنمية

تونس العاصمة-تونس(بانا) -تنعقد بالعاصمة التونسية، الإجتماعات السنويّة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بداية من اليوم الأحد، الأول من أبريل 2018 إلى غاية يوم الخميس الخامس من ذات الشهر.

وتجمع هذه الإجتماعات أكثر من 1000 مشارك من الخارج ومن تونس يمثلون عديد المؤسسات والهيئات المالية العربية والإقليمية والدوليّة وخبراء من مختلف القطاعات الإقتصادية، كما يشارك في أشغالها 57 وزير اقتصاد ومالية من البلدان الأعضاء.

وسينتظم في اليوم الأخير من اجتماعات البنك، موكب لتوقيع عدة إتفاقيات مالية بين البنك الإسلامي للتنمية وبعض الدول الأعضاء.

وتتضمن الإجتماعات السنوية عدّة ندوات علميّة تخصّص لبحث مسائل حيويّة على غرار سبل إرساء شركات إستراتيجية لدفع الإستثمار وتشغيل الشباب، وآليات الشراكة لتعزيز البحث والتجديد لتدعيم القيمة المضافة في القطاعات المنتجة، وسبل بحث آليات تمكين المرأة وتطوير قدراتها، إلى جانب ندوات ذات علاقة بدور المجالات الرقميّة والتكنولوجيات الحديثة في تحقيق التنمية المستديمة.

كما سيتمّ التطرّق إلى الماليّة الإسلاميّة كآلية جديدة لتمويل التنمية ودفع الإستثمار وندوات أخرى تتعلّق بالتحديّات، التي تواجهها البلدان الأعضاء، ومن بينها المياه والتغيّرات المناخيّة.

وسيقام بهذه المناسبة أيضا احتفال بمرور عشر سنوات على انطلاق نشاط المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، وهي إحدى مؤسسات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، إلى جانب ندوة كبرى حول القطاع الخاص.

يذكر أن البنك الإسلامي للتنمية، الذي يتخذ من مدينة"جدة" بالمملكة العربية السعودية مقرا له،انطلق في نشاطه عام 1975، ويضم 57 دولة عضوا، ويعمل على دعم التنمية الإقتصادية والإجتماعية في الدول الأعضاء.

وقد مول البنك منذ إنشائه، 8195 مشروعا تنمويا بمختلف البلدان الأعضاء بحجم بلغ ما يقارب 125 مليار دولار في عديد القطاعات الحيوية وخاصة قطاع البنية الأساسية.

وبالنسبة لتونس، ساهم البنك الإسلامي للتنمية في تمويل أكثر من 35 مشروعا بقيمة تناهز 3.5 مليار دينار، شملت بالخصوص قطاع الطاقة والبنية التحتية والتنمية البشرية.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 01 أبريل 2018

01 أبريل 2018 08:05:49




xhtml CSS