توقيف نحو خمسين شخصا في مالي إثر إستهداف تراوري

باماكو-باماكو(بانا) - أعلنت الحكومة المالية في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الثلاثاء عن توقيف حوالي خمسين شخصا في إطار التحقيق الذي تم فتحه بعد الهجوم المنفذ يوم 21 مايو الجاري ضد رئيس المرحلة الإنتقالية ديونكوندا تراوري بينما كان في مكتبه.

وأوضح البيان أن من بين هؤلاء الموقوفين الذين أحيلوا على القضاء باكاري بوري رئيس جمعية متهم بأنه أحد المحرضين الرئيسيين على المسيرة التي تعرض خلال الرئيس تراوري لضرب وأصيب بجروح.

وكانت الحكومة المالية قد أعلنت قبل أيام أن الرئيس ديونكوندا تراوري يتواجد في فرنسا لتلقي العلاج وأنه سيعود إلى مالي لمواصلة مهمته فور تماثله للشفاء.

وألغت "الجبهة من أجل الديمقراطية والجمهورية" التي أدانت بشدة هذا العدوان مسيرة داعمة لتراوري بناء على طلب من الحكومة المالية والحركات الدينية خشية حدوث مواجهات بين مختلف الأطراف.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 29 مايو 2012


29 مايو 2012 16:04:28




xhtml CSS