توقيف القائد السابق للحرس الرئاسي المالي

باماكو-مالي(بانا) - أعلنت الحكومة المالية اليوم الخميس في بيان تمت قراءته عبر هيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية أنه تم أمس الأربعاء توقيف العقيد عابدين غيندو القائد السابق لوحدة دجينكوروني للمظليين والقائد السابق للحرس الرئاسي في عهد الرئيس أمادو توماني توري.

وأوضح البيان أن توقيف غيندو مرتبط بمحاولة "الإنقلاب العسكري المضاد" الفاشلة التي تم تنفيذها من 30 أبريل إلى 01 مايو من قبل عناصر وحدة كومندوس دجيكوروني للمظليين غرب باماكو.

وظل البحث جاريا بشكل مكثف عن العقيد غيندو لدوره المفترض في تلك المحاولة الإنقلابية المضادة التي استهدفت نظام الإنقلابيين الذين كانوا قد أطاحوا يوم 22 مارس الماضي بالرئيس أمادو توماني توري.

يذكر أن عناصر وحدة كومندوس المظليين الذين ظلوا أوفياء للرئيس توماني توري الذي يعيش حاليا بالمنفى في دكار بالسنغال هاجموا مواقع الإنقلابيين في كل من هيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية لمالي ومطار باماكو وثكنة سوندياتا كيتا في كاتي.

ويستفاد من مصادر رسمية أن تلك المواجهات أسفرت عما لا يقل عن 22 قتيلا والعديد من الجرحى والمفقودين.

وتردد تارة أن العقيد غيندو كان في أوروبا وتارة أخرى في الولايات المتحدة.

وأوضحت أسرته أن العقيد غيندو تم توقيفه بدون أي تبادل لإطلاق النار.

وأضاف البيان الحكومي أن العقيد غيندو بحالة جيدة وهو الآن في مكان آمن تمهيدا لإحالته أمام القضاء بعد إستكمال التحقيقات.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 12 يوليو 2012

12 يوليو 2012 15:22:00




xhtml CSS