توقيع مذكرة تفاهم بين تونس و"إكواس"

تونس-تونس(بانا) - أعلن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن بلاده وقعت الإثنين مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) مذكرة تفاهم تتضمن خارطة طريق لتطوير العلاقات بين الجانبين في المرحلة المقبلة.

معلوم أن "إكواس" التي تأسست سنة 1975 والمكونة من 15 دولة عضوا عبارة عن مجموعة اقتصادية إقليمية تسعى لتطوير اقتصاد غرب إفريقيا.

وصرح رئيس الدبلوماسية التونسي خلال مؤتمر صحفي أن مذكرة التفاهم الموقعة في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس مفوضية "إكواس" مارسيل دي سوزا من 19 إلى 22 نوفمبر الجاري إلى تونس تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون الثنائي.

وقال الجهيناوي "إفريقيا قارتنا، فهي تشكل بالنسبة لتونس امتدادا طبيعيا وفضاء حيويا وعمقا استراتيجيا على مستويات مختلفة".

وأوضح الوزير أن الجانبين اتفقا على تشكيل لجنة خبراء مشتركة لتحديد القطاعات التي يمكنهما تطويرها في المستقبل، بهدف تعزيز العلاقات مع "إكواس".

واعتبر أن "هناك آفاقا مهمة جدا للتعاون، خاصة على مستوى المبادلات التجارية بين تونس وهذه المجموعة، في إطار سياستنا الإفريقية".

وأعلن وزير الخارجية التونسي أن بلاده "ستشارك في قمة مقررة خلال ديسمبر المقبل في التوغو لتأكيد رغبتها في التحول إلى عضو بارز في هذه المجموعة الاقتصادية المهمة".

من جهته، قال مارسيل دي سوزا "تدخل زيارتنا في إطار الارتقاء بالتعاون التجاري بين تونس وإكواس المكونة من 15 بلدا من غرب إفريقيا، أي ما مجموعه 340 مليون نسمة".

وأضاف دي سوزا أن "التعاون الثنائي ينبغي أن يرتكز على عدة مبادئ، أهمها حرية تنقل الأفراد وإصدار التأشيرات واستحداث فرص عمل".

من جانبه، لاحظ وزير التجارة التونسي عمر الباهي الحاضر في مراسم التوقيع أن حجم المبادلات بين تونس وبلدان غرب إفريقيا يقل عن 1 في المائة، موضحا أن هذه النسبة التي وصفها "بالضعيفة جدا" تعود إلى مشاكل لوجستية.

وأكد الباهي مع ذلك حرص بلاده على "تطوير وتحسين المبادلات مع الدول الأعضاء في إكواس ممن تتوفر على مقومات تنموية كبيرة".

-0- بانا/ب ب/ع ه/ 21 نوفمبر 2017

21 novembre 2017 10:12:32




xhtml CSS