توقع وصول المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز إلى نواكشوط

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - سيصل المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز، ميشل سيديبي، مساء اليوم الأربعاء إلى نواكشوط، في إطار زيارة عمل لموريتانيا تدوم يوما واحدا، بحسب ما علمت وكالة بانابريس لدى هذه الهيئة الأممية.

ومن المقرر أن يتباحث سيديبي مع الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، حول متابعة تنفيذ قرار الاتحاد الإفريقي المتعلق بإقامة وحدات صناعية لإنتاج الأدوية في القارة، تعزيزا لمحاربة الإيدز.

ويهدف هذا القرار الذي يندرج في إطار الإستراتيجية المشتركة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، إلى "بناء مستقبل الصحة في إفريقيا"، من خلال تمكين القارة من تقليص التكاليف الباهظة للمضادات الفيروسية المستوردة من الخارج وتحقيق استقلالية إفريقيا في هذا المجال.

ويأتي لقاء المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز بالرئيس الموريتاني تمهيدا للاجتماع الذي سيعقده وزراء المالية الأفارقة، الأسبوع القادم في أبوجا (نيجيريا) لمناقشة تمويل هذه الإستراتيجية.

وفي إطار تنفيذ قرار الاتحاد الإفريقي، يتم التركيز على ضرورة مساهمة الدول الإفريقية في تمويل المشاريع المتعلقة بالرد على خطر الإيدز.

وسيدعو ميشل سيديبي، من نواكشوط، كذلك إلى زيادة التمويلات المحلية التي قد تأتي بعض مواردها من "التمويلات المبدعة" مثل الضرائب على التبغ والكحول وتذاكر السفر بالطائرة والهاتف المحمول ... وغيرها. وفي موريتانيا تتوفر 84 في المائة من التمويلات الخاصة بمحاربة الإيدز من الخارج (الصندوق العالمي)، كما هو الحال في غيرها من بلدان القارة.

وعلى صعيد آخر، تكتسي زيارة المدير التنفيذي لنواكشوط دلالة أخرى بما أن موريتانيا عضو في اتحاد المغرب العربي ومجموعة بلدان الساحل، حيث تسعى هذه الهيئة الأممية لتكثيف الجهود الرامية لمحاربة الإيدز في العالم العربي الذي يشهد ارتفاعا مقلقا لانتشار المرض، رغم معدلاته الضعيفة في الوقت الحالي.

ويشغل ميشل سيديبي (62 سنة) المالي الجنسية، منصب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز منذ ديسمبر 2008.

-0- بانا/س س/ س ج/19 مارس 2014

19 مارس 2014 17:54:43




xhtml CSS